الشبكة العربية

الأحد 25 أكتوبر 2020م - 08 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الرئاسة التركية تكشف عن تطور مفاجئ تجاه نظام السيسي

thumbs_b_c_c260bb5b2257d08340653caf4fada8d3

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إنه في حال أظهرت مصر إرادة التحرك بأجندة إيجابية في القضايا الإقليمية فإن تركيا مستعدة للتجاوب مع ذلك.

وفي رده على سؤال "فيما إذا كانت تركيا بصدد التقارب مع لاعبيين إقليميين مثل مصر شرق المتوسط بالرغم من التوترات السابقة؟"، أضاف قالن في مقابلة مع قناة تلفزيونية محلية، أن مصر دولة من الدول الهامة في المنطقة والعالم العربي.

وتابع قالن: "بالطبع لايمكننا تجاهل كيفية وصول السيسي إلى السلطة، والانقلاب الذي حصل هناك، والأناس الذين تعرضوا للقتل، وما حدث في ميدان رابعة، والاعتقالات السياسية لاحقًا، ووفاة مرسي".

واستدرك قائلاً: "بالرغم من ذلك، إذا أظهرت مصر إرادة التحرك بأجندة إيجابية في القضايا الإقليمية، فإن تركيا مستعدة للتجاوب مع ذلك"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول".

ومضى قائلاً: "في حال تشكلت أرضية للتحرك معا في مواضيع ليبيا وفلسطين وشرق المتوسط وغيرها من القضايا، فإن تركيا لايمكنها إلا أن تنظر بإيجابية إلى ذلك وتقدم إسهامًا إيجابيًا". 

وفي سبتمبر الماضي، أشاد ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالجيش المصري، ووصفه بأنه "عظيم" ويحظى باحترام تركيا.

وقال أقطاي، إن الجيش المصري لن يقاتل نظيره التركي في ليبيا، وأضاف: "الجيش المصري جيش عظيم، نحن نحترمه كثيرا، لأنه جيش أشقائنا".

وتابع المتحدث باسم الرئيس التركي قائلاً: "لا نتمنى ولا ننتظر من الجيش المصري أن يعادي تركيا، وهذا لا يعني أننا خائفون منه".

وأكد أقطاي أن التواصل بين تركيا ومصر ضروري رغم الخلافات بين رئيسي البلدين، وقال إن لا معلومات دقيقة لديه حول تفاهمات بين أنقرة والقاهرة حول ليبيا لكنه أضاف: "حسبما أسمع وأرى فإن هناك تقاربا وتواصلا بين الأطراف".

 

إقرأ ايضا