الشبكة العربية

الأحد 15 سبتمبر 2019م - 16 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

الرئاسة التركية تتحدى واشنطن بهذه الخطوة الجريئة: "الصفقة اكتملت"

DlX277UXoAAitJs


في أحدث رد على تهديدات الإدارة الأمريكية بفرض عقوبات على أنقرة بسبب الصفقة، أكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أن عملية شراء منظومة الدفاع الجوي "إس-400" الروسية "اكتملت"،

جاء ذلك ردًا على ما ذكره محرر السياسة الخارجية بصحيفة "بيلد" الألمانية جوليان روبكي، عبر حسابه على "تويتر" من أن "مصادر دبلوماسية (لم يحدد جنسيتها) صرحت لصحيفته أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لن يشترِ المنظومة الدفاعية من روسيا".

ورد ألطون بالقول: "عزيزي جوليان، مصادرك خاطئة، خذ المعلومة مني، عملية شراء إس-400 اكتملت".

وكانت تركيا قررت في 2017، شراء منظومة "إس-400" من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة في شراء أنظمة الدفاع الجوية "باتريوت" من الولايات المتحدة.

وترى الولايات المتحدة أن منظومة "إس-400" الروسية، ستشكّل خطرًا على أنظمة ح "الناتو" باعتبار تركيا عضوًا فيه، وهو ما تنفيه الأخيرة مرارًا.

فيما تقول تركيا وهي مشتر محتمل وشريك في إنتاج طائرات إف-35، إنه ليس هناك تعارض بين صفقة منظومة إس-400 وصفقة إف-35 وإنها لن تتخلى عن صفقتها مع موسكو.

وكانت أنقرة قد اقترحت تشكيل مجموعة عمل مع واشنطن لتقييم أثر صفقة منظومة إس-400 لكنها تقول إنها لم تتلق ردا بعد.

وعرضت الولايات المتحدة كذلك على أن تبيع لتركيا منظومة باتريوت الدفاعي التي تنتجها شركة رايثيون. وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن أنقرة ما زالت تدرس الأمر.

وذكرت وكالة "رويترز" في مارس الماضي أن واشنطن تتحرى ما إذا كان بإمكانها إخراج تركيا من إنتاج طائرات إف-35 المقاتلة بعد أن أغضبها رفض أنقرة التراجع عن شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية.

وقالت تركيا إنها تتوقع أن يستخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعفاء لحمايتها من العقوبات بسبب صفقة منظومة إس-400 بعد أن قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن أنقرة قد تواجه عقوبات بسبب الصفقة بموجب قانون مكافحة خصوم الولايات المتحدة بالعقوبات.

 

إقرأ ايضا