الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الدويلة: الحمد لله الذي أراني يوما في وزير الداخلية

الدويلة
أعرب المحامي الكويتي والبرلماني السابق ناصر الدويلة عن سعادته عقب استقالة الحكومة الكويتية، خاصة لما حدث لوزير الداخلية.
وكتب الدويلة على حسابه في تيوتر : " لن أشمت بحال رئيس الوزراء و حال وزير الداخلية فليست الشماتة من طبعي لكنني أحمد الله الذي أراني فيهم هذا اليوم فقد كانت عداوتهم لي باستخدام السلطات العامة حتى فكرت في طلب اللجوء السياسي قال تعالى:" والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا و إثما مبينا".
وكان وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح قد صرح بأن سبب استقالة الحكومة هو لتجنبها تقديم إجابات حول ما تم توجيهه من استفسارات لسمو رئيس الوزراء حول تجاوزات صندوق الجيش.
يذكر أن الدويلة كان قد غرد قبل أيام أنه يعتزم أن يطلب اللجوء السياسي في أي دولة أوربية أو غيرها، بسبب ما يعانيه من اضطهاد في البلاد.
وكتب حينها على حسابه في تويتر : " إذا لم تحمني الدولة من عدوان الحكومة فإنني مضطر لطلب المساعدة الدولية باعتباري رجل حر يتمسك بحقه في التعبير و يمارس حريته في إطار القانون و لا يمثل عملي أي جريمة في العرف الدولي والإنساني و كل ما أتعرض له من عدوان هو انتقام سياسي باستخدام السلطات العامة، ويجب أن يتوقف وعيب عليكم".
وأضاف أنه في الوقت الذي يسعى حضرة صاحب السمو حفظه الله إلى إنهاء محنة الإخوة الذين صدرت عليهم أحكام، وأبدى وسمو ولي العهد روح أبوية كريمة تجاه المحكومين نجد أن خالد الجراح وجابر المبارك يسعون بكل اتجاه لتقديمي للمحاكمة بحجج تافهة ويجب وقفهما عن الإساءة للكويت وأنا ألتمس حماية سمو الأمير.
 

إقرأ ايضا