الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الخلافات تضرب حكومة نتنياهو.. والبيت اليهودي يصر علي " الدفاع"

الخلافات تضرب حكومة نتنياهو.. والبيت اليهودي يصر علي " الدفاع"
عقب تقديم وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان استقالته ، هدد "نفتالي بنيت" وزير التعليم وزعيم حزب "البيت اليهودي" اليميني الإسرائيلي، ، بانسحاب حزبه من الحكومة الإسرائيلية، في حال عدم توليه حقيبة الدفاع.
وقال مسؤولون في حزب البيت اليهودي : "إذا لم يصبح نفتالي بنيت وزيرا للدفاع فإن الحزب سينسحب من الائتلاف الحكومي، ويطاح بالحكومة إذا لم يتم منحه حقيبة الدفاع، بحسب صحيفة "الجروزاليم بوست" الإسرائيلية.
وكانت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، قد نقلت اليوم عن مسؤول كبير في حزب "الليكود" قوله إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، سيتولى حقيبة الدفاع بعد استقالة ليبرمان.
وقدم ليبرمان استقالته من منصبه اليوم الأربعاء، وأعلن عن انسحاب حزبه "إسرائيل بيتنا" من الائتلاف الحكومي، متعللا بأن الحكومة الإسرائيلية خضعت لحركة "حماس"، من خلال الموافقة على وقف إطلاق النار في غزة.
وبانسحاب "إسرائيل بيتنا" فإن الائتلاف الحكومي "يمين ويمين متطرف" يضم الآن 5 أحزاب، هي إضافة إلى "الليكود" أحزاب "البيت اليهودي" برئاسة بنيت و"شاس" برئاسة وزير الداخلية أرييه درعي، و"كُلنا" برئاسة وزير المالية موشيه كاحلون، و"يهوديوت هتوراه" برئاسة نائب وزير الصحة يعوب ليتسمان.
وفي حال انسحاب حزب "البيت اليهودي"، فستفقد الحكومة أغلبيتها البرلمانية، وقد يؤدي ذلك إلى سقوطها في حال أجري تصويت على سحب الثقة منها.
يذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية سربت معلومات، أمس الثلاثاء، عن صراعات داخل المجلس الوزاري المصغر "الكابينت"، بسبب قرار نتنياهو بقبول الهدنة مع فصائل المقاومة الفلسطينية ووقف التصعيد الذي استمر ثلاثة أيام ضد قطاع غزة.
وكان نتنياهو حمل وزير الدفاع الإسرائيلي المقال أفيجدور ليبرمان مسؤولية إرسال الوحدة التابعة لجيش الاحتلال إلى قطاع غزة، وتنفيذ عملية خانيونس ما أدى إلى مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة آخر، ليتبع ذلك تصعيد إسرائيلي يقابله إطلاق صواريخ وهاون من الفصائل الفلسطينية على مستوطنات غلاف غزة، لا سيما وأن الجبهة الداخلية الإسرائيلية غير مستعدة لأي حرب أو تصعيد في الفترة الحالية.
 

إقرأ ايضا