الشبكة العربية

الأحد 20 أكتوبر 2019م - 21 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

الخرطوم تتحول إلى ثكنة عسكرية .. والدعم السريع بلباس الشرطة

الخرطوم


نشر نشطاء سودانيون على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي صورا تكشف انتشار لقوات الدعم السريع، وكيف تحولت الخرطوم إلى ثكنة عسكرية.
وكتب الناشط عبد الله الحلو على حسابه في تويتر : " صبيحة يوم العيد،تحولت الخرطوم الى ثكنة عسكرية للجنجويد وإكتفى ضباط الجيش بالبكاء والنحيب".
ودخل استباحة الجنجويد للخرطوم يومه الثانى وسط أنباء عن وقوع شهداء ومصابين نتيجة لاستهداف المدنيين بالسلاح،بالإضافة إلى الضرب بالسياط والإهانة والسحل.

وقامت قوات الدعم السريع بإطلاق الرصاص الحى ونهب السوق المركزى للخضر والفواكه.
وبحسب ما تداوله النشطاء فقد تم ضرب المواطنين العزل في مدينة بحري بعد صلاة العيد من مليشيا الجنجويد والأمن بالسودان.
وتداولت أنباء عن دخول بعض ضباط الشرطة في عصيان مدني: " ضباط الشرطة من رتبة نقيب فما دون ،يعلنون الدخول فى عصيان عام إلى حين تحقق شروط الشعب السوداني".
كما قوات قوات الدعم  السريع بفض اعتصام عطبرة ، حيث استخدموا سيطان وعصايات بدون ذخيرة، لأن الاعتصام جاء أمام مقر المدفعية وفي وسط قوات الجيش الجيش وبيوت الضباط.
ونقلت شبكة مونون سودانيون : " مصدر موثوق: استشهاد شخصين في متاريس اللاماب والرميلة وعدد 5 مصابين وعدد من المعتقلين بواسطة قوات الدعم السريع قبل ساعة من الآن".
ونقل نشطاء عن شهود عيان أن قوات الجنجويد الفتيحاب ضربوا الناس الواقفين فى صف فرن العيش وأرغموا الرجال على إزالة المتاريس والنساء على الاستلقاء على الأرض وضربهم بالسياط على ظهورهم، كما أنهم يقومون بأعمال غير قانونية ويلبسون لباس الشرطة.
كما  قامت أغلبية شركات الطيران الأجنبية بإلغاء رحلاتها من والى السودان.
يذكر أن أحداث السودان ألقت بظلالها على عيد الفطر، حيث انقسم السودانيون على موعد عيد الفطر المبارك، ففي حين أعلن مجمع الفقه الإسلامي في السودان ـ جهة الفتوى الرسمية في الدولة ـ أن اليوم الثلاثاء هو اليوم المكمل لشهر رمضان، وأن الأربعاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك، فقد أعلن تجمع المهنيين السودانيين، أن يوم الثلاثاء هو أول أيام عيد الفطر المبارك الذي أطلق عليه "عيد الشهيد".

 





 

إقرأ ايضا