الشبكة العربية

الإثنين 19 أغسطس 2019م - 18 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

تكلف الدولة ملايين الجنيهات يوميا..

الحياة تقف في القاهرة بسبب أصحاب النفوذ

المرور
يتندر سكان القاهرة على موضة أصحاب النفوذ الجديدة، وهي أن مرورهم في منطقة بالعاصمة المكتظة أصلا بحركتها المرورية، كفيل بإيقاف الحياة ساعة أو أكثر في الشرايين الحيوية مثل كوبري اكتوبر الذي يربط مناطق المهندسين والدقي في الجيزة بوسط القاهرة ومدينة نصر إلى القاهرة الجديدة.
لا يمضي يوم دون أن تتكرر هذه الظاهرة التي لم تعد تقتصر على مرور موكب رئيس الجمهورية، بل يشاركه فيها رئيس مجلس النواب علي عبدالعال وعدد آخر من ذوي السلطة والنفوذ.
يوم الاثنين 3 ديسمبر تعرضت القاهرة لوقف الحياة مرتين. المرة الأولى أثناء مرور رئيس الجمهورية إلى محور المشير، والثانية أثناء مرور عبدالعال.
التندر أن عبدالعال، هو استاذ قانون سابق، لم يكن مروره ماشيا أو راكبا في ما مضى من حياته يثير أي انتباه. وكان يجب ألا يتغير ذلك بعد وصوله إلى رئاسة مجلس النواب، خصوصا أن منطقة وظيفته، أي مقر مجلس النواب، يعتبر أكثر المناطق حيوية في وسط القاهرة، وإيقاف الحياة فيها يتكرر بدخول أو خروج عبدالعال، بما يعني إغلاق معظم الشرايين الأخرى المتصلة بميدان التحرير وميدان عبدالمنعم رياض.
كان الكاتب الصحفي عبداللطيف المناوي رئيس تحرير المصري اليوم والمقرب من دوائر الحكم كتب منتقدا هذه الظاهرة التي تزايدت وتيرتها في الشهور الأخيرة، لدرجة أن أعضاء في مجلس النواب تتوقف حركة الطرق بسبب مرورهم.
وكتب بعد انتهاء زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمصر، والتي شهد وسط القاهرة خلال مروره شللا تاما، أنه "صار طبيعيا أن أتوقف لفترات تمتد أحيانا لما يقرب من نصف الساعة لأن مسؤولا ما، أو عضوا ما فى البرلمان، أو وزيرا ما، أو شبه مسؤول ما يخرج من بوابات البرلمان أو من بوابة مجلس الوزراء القريب أو الوزارات الأخرى المحيطة، ونظل جميعا نطلب من الله أن يمر الموكب سريعا حتى لا يطول بِنَا المقام أمام بوابات ميدان التحرير دون أن نحظى بالمرور عبرها، لأن السادة يجب أن تتوقف الحياة بسببهم، ومعها حياتنا". 
الشلل المروري كان قاصرا على الرئيس حسني مبارك فقط طوال عهده، وكان مرور موكب أي مسؤول آخر يتم بشكل تلقائي دون توقيف الحركة في الشوارع، وبعدد قليل جدا من السيارات المرافقة أو الدراجات النارية.
تكلف هذه الظاهرة الدولة ملايين الجنيهات نتيجة إهدار الوقت واستنزاف جهد الجهات المكلفة بذلك، بالإضافة إلى تأخر الكثير من المصانع والوظائف عن بدء عملها نتيجة تعطيل العمال والموظفين في نقاط معينة أثناء مرور المواكب.
 

إقرأ ايضا