الشبكة العربية

الأربعاء 01 أبريل 2020م - 08 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

الحكومة السودانية: سنحاكم مستخدمي العنف ضد المتظاهرين بالخرطوم‎

sUDAN_568703_highres


قالت الحكومة السودانية، إنها ستحقق في استخدام العنف المفرط خلال تظاهرة شهدتها العاصمة، الخرطوم، الخميس، ومحاكمة المتسببين في العنف.

وقال المتحدث باسم الحكومة وزير الإعلام، فيصل محمد صالح، إن "الشركاء في الحكم من مجلس السيادة، ومجلس الوزراء، وقوى إعلان الحرية يؤكدون حرية المواكب السلمية، ويشددون على صيانة مكتسبات الثورة وحق الجماهير في التعبير"

وأضاف عبر التلفزيون الرسمي، "أنه تم استخدام مفرط للعنف والقوة ضد الجماهير أسفرت عن حدوث إصابات بين المتظاهرين يجري متابعتها من قبل السلطات"، وفق ما نقل مراسل وكالة "الأناضول".


وأشار إلى أنه "سيتم التحقيق فيما جرى بتلك الأحداث، ومحاكمة المتسببين في العنف".

ودعا المتحدث، الشعب السوداني والثور إلى "الانتباه لوجود مخططات لبعض القوى(لم يسمها) التي تريد استغلال هذه المسيرات السلمية لإحداث بلبلة وعنف وقيادة البلاد نحو الفوضى". ‎

وأشار إلى أن "أجهزة الحكم الانتقالي ستلتزم بحق الجماهير في تنظيم المواكب السلمية وحمياتها".

واندلعت مواجهات في الخرطوم، الخميس، عقب إطلاق الشرطة غازا مسيلا للدموع لفض محتجين يطالبون بهيكلة القوات المسلحة وإعادة ضباط مؤيدين للثورة بعد فصلهم.

وطالبت "قوى إعلان الحرية والتغيير" في السودان بمساءلة ومحاكمة كل من تسبب من أفراد الأمن، في التصعيد مع المتظاهرين بالخرطوم.

وفي وقت سابق، أعلنت "لجنة أطباء السودان المركزية" المنضوية ضمن "تجمع المهنيين السودانيين"، أحد أبرز مكونات قوى التغيير، إصابة 17 شخصا في تلك المواجهات التي اندلعت بين الشرطة والمحتجين.

ودعا المتظاهرون، إلى إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية، وإزالة عناصر النظام السابق من صفوفها، وتفكيك المليشيات، وبناء جيش وطني قومي، وإعادة كل الضباط المستبعدين من الخدمة العسكرية.

 

إقرأ ايضا