الشبكة العربية

الخميس 22 أغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

الحرس الثوري الإيراني: إيقاف ناقلة نفط في الخليج

20190614070904afpp--afp_1hi1ez.h

أعلن الحرس الثوري الإيراني، إيقاف ناقلة نفط أجنبية تحمل مليون لتر وقود مهربة في مياه الخليج الأحد الماضي.

وقال إن توقيف الناقلة تم جنوب جزيرة لارك في الخليج، موضحًا أن الناقلة كانت تقل 12 بحارًا، كانوا ينقلون الوقود بشكل غير قانوني من قوارب إيرانية إلى سفينة أجنبية.

ونفى الحرس الثوري أن يكون قد احتجز أي ناقلة نفط أخرى خلال الأيام الأخيرة.

وقال إن قواته البحرية ستواصل مهامها الأمنية في محاربة التهريب المنظم في مياه الخليج، والمحافظة على مصالح إيران القومية، وفق ما نقل موقع شبكة "روسيا اليوم".

كانت الخارجية الإيرانية كشفت في وقت سابق عن مصير ناقلة النفط التي تم فقدان الاتصال بها خلال مرورها عبر مضيق هرمز، موضحة أنها تعرضت لعطل فني وتم سحبها إلى أحد موانئ إيران.

وكانت شبكة "سي إن إن" نقلاً عن مصادر في المخابرات الأمريكية تعتقد، أن الأخيرة تعتقد أن النفط الإماراتية المفقودة أجبرت على الدخول إلى الأراضي الإيرانية من الحرس الثوري الإيراني.

وأضافت القناة، أن الولايات المتحدة لم ترد على الحادثة بعد، إذ وقعت سلسلة من حوادث مشابهة في الخليج على إثر التوتر بين أمريكا وإيران.

وقال مسؤولون في دول الخليج إن ناقلة النفط كانت تعبر مضيق هرمز وجرها الحرس الثوري الإيراني، ولم يكن هناك أي اتصال مع طاقم السفينة منذ ذلك الحين.

غير أن مصدر مسؤولاً إماراتيًا نفي ملكية بلاده لناقلة النفط التي يُعتقد أنها احتجزت من قبل الحرس الثوري الإيراني أثناء عبورها مضيق هرمز، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الإمارات (وام) الثلاثاء.
وقال المصدر إن الناقلة "MT RIAH" ليست مملوكة من قبل الإمارات ولم يتم تشغيلها من أبوظبي، ولا تحمل إماراتيين ضمن طاقمها، مشيرا إلى أن الناقلة لم تطلق أي نداء استغاثة، وفقا لوام.
وأضاف المصدر أن الإمارات تعمل مع شركائها الدوليين على مراقبة الوضع عن كثب.
ويُعتقد أن السفينة التي تحمل علم بنما كانت قد احتجزت من قبل قوارب تابعة للحرس الثوري الإيراني وتم سحبها إلى جزيرة قشم الإيرانية، وفقا للاستخبارات الأمريكية.
وعلى الرغم من عدم صدور تصريح رسمي من الجانب الإيراني حول القضية، لكن الاستخبارات الأمريكية كانت تحلل نظرية تقول إن طهران قامت بهذا الفعل تجاه الناقلة ردا على قرار بنما بشأن نزع علمها عن السفن التي تخرق العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وكانت القوات الملكية البحرية البريطانية قد احتجزت ناقلة نفط إيرانية، مطلع الشهر الجاري، في جبل طارق، يُعتقد أنها كانت تحمل نفطا إلى سوريا، الخميس، في خرق للعقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا، وكانت قد نشرت CNN تقريرا كشف أن الناقلة Grace 1 كانت تحمل علم بنما.

وردت إيران على احتجاز ناقلة نفطها بمحاولة اعتراض طريق ناقلة نفط بريطانية في الخليج إلا أن القوارب العسكرية التابعة للبحرية الملكية البريطانية تدخلت وأجبرت قوارب الحرس الثوري على التراجع، وفقا لما ذكره مصدر بوزارة الدفاع البريطانية لـCNN.
 

إقرأ ايضا