الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

رشاشات ومدافع ثقيلة..

الجيش السوداني يعلن تصديه للهجوم الإثيوبي : جاهزون للمواجهة

الجيش السوداني
في تداعيات المفاوضات الخاصة بأزمة سد النهضة، توترت العلاقات بين الدول الثلاث( مصر والسودان واثيوبيا)، مؤخرا.
اللواء نصر الدين عبد القيوم والي القضارف السودانية، أعلن أن قوات بلاده تصدت، أمس الأحد، لهجوم من قوات إثيوبية.
وبحسب ما ذكرته الأناضول عن حاكم الولاية الحدودية مع إثيوبيا فقد أكد أن قواتنا تصدت بنجاح لهجوم من قوات إثيوبية عصر الأحد شرقي البلاد.
وأضاف عبد القيوم أنه لم تقع خسائر في الجيش السوداني عدا إصابة طفيفة لجندي ، دون إشارة إلى الخسائر الإثيوبية.
كما شدد عبد القيوم على جاهزية القوات السودانية لمجابهة أي تهديد.
وبحسب تصريحات صحفية فقد أكد مصدر مطلع في الجيش السوداني أن قوات من الجيش الإثيوبي والتي وصفها بـ"مليشيات إثيوبية" هاجمت معسكر الأنفال التابع للجيش السوداني في منطقة القلابات الشرقية بولاية القضارف الحدودية.
وأفاد أن الجيش السوداني رد على الهجوم الإثيوبي، منوها إلى وقوع إصابة واحدة في صفوف الجنود السودانيين.
بينما صرح مصدر حكومي في ولاية القضارف أن الاشتباك استخدمت فيه المدافع الثقيلة والرشاشات واستمر لنحو ساعتين، بحسب ما ذكرته الجزيرة.
وقد تزامن الهجوم  بعد يوم فقط من زيارة استمرت يومين قام بها محمد حمدان دقلو (حميدتي) نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني إلى إثيوبيا، والتي بحث فيها مع المسؤولين في أديس أبابا القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها قضيتا الحدود وسد النهضة.
يذكر أن برهانو جولا نائب رئيس هيئة الأركان الأثيوبي كان قد صرح ايضا أن بلاده مستعدة لأي حرب، حينما يحين وقتها.
وأضاف برهانو جولا في تصريحات أطلقها ضد مصر أن أثيوبيا ستدافع عن مصالحها حتى نهاية المطاف بشأن ما يتعلق بسد النهضة.
وأكد جولا في مقابلة مع صحيفة أديس زيمن الأمهرية أن أديس أبابا لن يتم التفاوض معها بالأمر الذي يثير خلافا حادا مع مصر بشأن سد النهضة، منوها أن مصر لا تعرف جيدا من هو الشعب الأثيوبي البطل الذي لا يخاف من الموت.
وتابع قائلا :  يعلم المصريون وجميع العالم كيف يمكن لأثيوبيا إدارة الحرب بالشكل الذي تراه مناسبا كلما حان وقتها .
 

إقرأ ايضا