الشبكة العربية

الخميس 20 فبراير 2020م - 26 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

الجماعة الإسلامية تعلن مبادرة لتصالح الإسلاميين مع الدولة

حمدي عبد الرحمن
ناشد المهندس حمدي عبد الرحمن مؤسس الجماعة الإسلامية التيار الإسلامي في مصر بضرورة فتح قنوات مع السلطة، لأجل التعايش كبقية التيارات الإسلامية في دول عربية أخرى كتونس والمغرب.
وتساءل عبد الرحمن في منشور له على حسابه في فيسبوك : " لماذا لا يتفق علي أن التيار الإسلامي كله بجميع روافده لا يأخذ من مقاعد البرلمان أكثر من الثلث.. ولماذا لا يتفق علي أطر تعامل التيار الإسلامي مع رأس الدولة".
وأضاف لعل حزب البناء والتنمية الذراع السياسي للجماعة الإسلامية يلتقط الفكرة ويطرح مشروعا متكاملا يشارك فيه مفكرين من جميع الاتجاهات السياسية في البلاد ويتواصل فيه أيضا مع بعض رجالات الدولة.
وأشار مؤسس الجماعة إلى أن الأيام والسنوات القادمة ربما تكون صعبة علي الجميع وهي تحتاج لجهد الجميع وأفكار الجميع وتكاتف الجميع، مضيفا " تعالوا نجرب التقارب ربما تكون فيه النجاة ويكون فيه النجاح".
وتابع قائلا : إن هناك أوضاعا مستقرة في بعض البلدان العربية والإسلامية بين التيار الإسلامي وحكومات تلك الدول، فعلي سبيل المثال الأردن.
وأوضح أن الوضع هناك مستقر بين الدولة والملك والتيار الإسلامي، والأمور تمشي في سلاسة ويسر من غير صدامات ولا أزمات.
كما أن الوضع في المغرب كذلك ، ونفس الأمر في تونس، وربما يكون الوضع كذلك في باكستان أو قريب من ذلك.
وتساءل عبد الرحمن " فلماذا لا يكون الوضع كذلك في مصر بعد أن أنهكنا أنفسنا وأنهكنا الدولة في صدمات لأكثر من سبعين عاما؟
وأضاف أيضا : لماذا لا يتم وضع إطار متفق عليه مكتوبا أو عرفيا ينظم العلاقة بين الدولة والإسلاميين؟
كما تساءل عبد الرحمن في طرحه لحل الأزمة : لماذا لا تستفيد الدولة من أبناء التيار الإسلامي ويستفيد التيار الإسلامي من الدولة، الواضح أن الدولة ممكن أن تسمح للتيار الإسلامي بالمشاركة لا بالمغالبة.

 

إقرأ ايضا