الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

الجزائر تلغي احتكار الإمارات لإدارة الموانئ الجزائرية

الجزائر
أكد محمد العربي، المدير العام لمؤسّسة ميناء الجزائر، أنّ المؤسّسة استرجعت كل فروع مجمّع خدمات الموانئ الجزائرية "سير بور"، التي تمّ التنازل عنها سنة 2015 ، لصالح الإمارات.

قال بيان للفرع النقابي بمؤسّسة ميناء الجزائر، أنه تمّت المصادقة على استرجاع، كل فروع المؤسّسة من بينها موانئ دبي الجزائر العالمية، "وبهذه المناسبة تلقى كلّ عمّالها التهاني احتفاءً بهذا الإجراء، الذي يعتبر إنجازًا للشركة".

وكانت السلطات الجزائرية، قد اعتقلت في وقت سابق، الربان الجزائري حمزة جعودي، والذي يعمل في البحرية التجارية، وأودع سجن الحرّاش بالعاصمة، لنشره فيديو يندد فيه باحتكار الشركة الإماراتية "موانيء دبي العالمية" لإدارة الموانئ لجزائرية.

وقال حينها  في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، إنّ 70 في المائة من مداخيل الموانئ يعود لدولة الإمارات، داعيًا إلى" استرجاع الموانئ الجزائرية ممن وصفهم بـ المستعمرين الاقتصاديين".




شقيق الربّان حمزة جعودي، لمّ يفوّت بدوره فرصة التعقيب على هذه الإجراءات الأخيرة، التي أقرّت استعادة الأسهم الجزائرية، ونشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، جدّد فيه مطلبه بإطلاق سراح أخيه، موضّحًا أنّ شقيقه كان على حقّ  حينما عارض السيطرة الإماراتية على موانئ الجزائر، معتبرًا أن "ما قام به كان بدافع غيرته على وطنه، واعتراضًا على نهب ثروات البلاد من طرف شركة أجنبية" وذلك بحسب ما نقله موقع "الجزائر تايمز"

وكانت مؤسسّة موانئ دبي العالمية، وبموجب عقد مع الحكومة الجزائرية بتاريخ مارس 2009، قدّ تحصّلت على تسيير وإدارة مينائي الجزائر العاصمة، وميناء جن جن بولاية جيجل شرقي البلاد، لمدّة ثلاثين سنة.
 
 

إقرأ ايضا