الشبكة العربية

الأحد 12 يوليه 2020م - 21 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

البيت الأبيض يعلق على ملاحقة ضباط استخبارات أمريكيين لترامب

441-747x430


ألمحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني إلى ملاحقة عدد من ضباط الاستخبارات الأمريكية للرئيس دونالد ترامب، قائلة إن ذلك فكرة "ممكنة جًدا"، واصفة التسريبات التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" بـ"المستهدفة".

وردًا على سؤال عما كانت تقصد حين وصفت تسريبات الصحيفة بـ"المستهدفة" ومن الذي يقف خلفها، ردت المتحدثة باسم البيت الأبيض: "هذا سؤال عظيم لكن هناك ضباط استخبارات مارقين يهددون حياة جنودنا".

وتابعت ماكيناني: "لن يكون باستطاعتنا ومن المرجح ألا نستطيع أن نحصل على إجماع حول هذه المعلومات الاستخباراتية بسبب ما سربته نيويورك تايمز"، على حد تعبيرها.

وأجابت ردًا على سؤال الصحفيين عما إذا كانت تعتقد أن ضباط الاستخبارات يلاحقون ترامب: "من الممكن جدًا وإذا كان هذا هو الحال سيكون الأمر مهين تمامًا"، حسب قولها.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن مسؤولين أمريكيين قدموا تقريرًا مكتوبًا للرئيس دونالد ترامب، أواخر فبراير، حول معلومات عن تقديم الاستخبارات العسكرية الروسية مكافآت لمسلحين مرتبطين بطالبان، لقتال القوات الأمريكية وقوات التحالف في أفغانستان.

وتركز تحقيق أمريكي حول ما يشتبه بأنها عملية استخباراتية روسية حفزت العمليات ضد القوات الأمريكية، وهو ما توضح في عملية تفجير سيارة مفخخة في أبريل من العام الماضي، أدت إلى مقتل 3 من مشاة البحرية الأمريكية.

كان ترامب أعلن مساء الأحد أنه "لم يتبلغ" بمعلومات تفيد أن روسيا قدمت مكافآت مالية لمقاتلين مرتبطين بحركة طالبان مقابل قتلهم جنوداً غربيين في أفغانستان لأن الاستخبارات لم تعتبرها "ذات مصداقية".

وجاء ذلك ردًا على ما ذكرته "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" و"وول ستريت جورنال" سابقا بأن وحدة استخباراتية تابعة للجيش الروسي عرضت مكافآت على مسلّحين "مرتبطين بطالبان" لقتل جنود من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في أفغانستان.

ويتعرض ترامب لضغوط متزايدة لتفسير تقارير إعلامية أشارت الى أنه أبلغ بان استخبارات الجيش الروسي عرضت مكافآت مالية لمتمردين مرتبطين بحركة طالبان من أجل مهاجمة جنود أميركيين، ولم يقم بأي تحرك ردا على ذلك.

وحاول البيت الأبيض التقليل من التقييم الاستخباراتي حول المساعي الروسية، كما حاول أيضًا التغطية على فكرة أن الرئيس ترامب لم يطلع أبدًا على هذه المسألة.

إلا أن مسؤولين أمريكيين أكدا على أن المعلومات الاستخباراتية كانت قد قدمت ضمن إحاطة للرئيس ترامب، قبل أشهر.

وقال المسؤولان لصحيفة "نيويورك تايمز" إن المعلومات بشأن روسيا اعتبرت ذات مصداقية كافية إلى حد أنها أدرجت في مقال نشر في 4 مايو في تقرير بارز مصنف تعده وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه).

 

إقرأ ايضا