الشبكة العربية

الأربعاء 03 يونيو 2020م - 11 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

"البرهان" يتحدث عن مخططات انقلابية بالسودان.. ما علاقتها بحزب "البشير"؟

986530_0

اتهم رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، عبدالفتاح البرهان، تنظيمات سياسية بالبلاد بالترويج لانقلابات بواسطة الجيش، والتهديد بعدم السماح بعبور الفترة الانتقالية، المحددة بأكثر من ثلاثة أعوام لانتقال السلطة. 

وقال البرهان في مقابلة مع التلفزيون الحكومي: "جهات تروج لانقلاب بواسطة الجيش، ومن ضمن تلك الجهات، المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم السابق المنحل)، وقالوا إنهم لن يسمحوا بنجاح الفترة الانتقالية".

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل2019، الرئيس السابق عمر البشير رئيس حزب المؤتمر، من الرئاسة (1989- 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وأضاف: "المؤتمر الوطني هو المتضرر الوحيد من انحياز القوات المسلحة للشعب، لذلك يحاولون الوقيعة وزرع بذور الفتنة، وكل الدلائل والرسائل التي وصلتنا قالوا إنهم لن يسمحوا بعبور الفترة الانتقالية".

وتابع قائلاً: "بعض الأحزاب (لم يسمها) تحاول اختراق صفوف القوات المسلحة، لتجد موطئ قدم لها، لذا كانت رسالتنا المستمرة: أبعدوا القوات المسلحة عن السياسة".

وأشار إلى أنه يتم جمع المعلومات للقبض على المتورطين في ذلك وتقديمهم لمحاكمات عاجلة.

وفي 10 ديسمبر الماضي، أصدر رئيس المجلس السيادي، قرارًا بتشكيل لجنة "إزالة آثار التمكين" لنظام الرئيس المعزول عمر البشير، ومحاربة الفساد واسترداد الأموال.‎ 

وفي 21 أغسطس الماضي، بدأ السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الاحتجاجات الشعبية، بخلاف حكومة انتقالية تدير المرحلة وتستهدف تحسين أداء الاقتصاد.

 

إقرأ ايضا