الشبكة العربية

الإثنين 15 يوليه 2019م - 12 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

بعد اتهام مسئولين أمنيين بقتل "ريجيني"

البرلمان الإيطالي يطالب بتجميد العلاقات مع مصر

3201627173217732


طالب مجلس النواب الايطالي بتعليق جميع العلاقات الدبلوماسية مع مصر، بناء على نتائج التحقيقات في مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، بعد إعلان السلطات الإيطالية عن تحديد هوية المتهمين بقتله.


ونقلت وكالة "أنسا" الإيطالية في وقت سابق اليوم، عن مصدر لم تسمه، إن تحقيقًا في روما بشأن تعذيب وقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة قد تسارع وسيتم التحقيق مع المشتبه بهم الأوليين في وقت قريب".

وقال المصادر إنه بعد انتهاء الاجتماع العاشر مع المحققين المصريين، فإن قرار الاتهام سيضم ضباطًا من الشرطة ومن المخابرات المصرية، بعد أن تمكنت الشرطة الإيطالية من تحديدهم.

وكان النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، أعلن أمس أن الوفد الإيطالي عرض نتائج تحقيقاته في أبحاث الدكتوراه التي كان يجريها ريجيني في مصر.

كما عرض الطرف المصري نتائج الفحص الفني لكاميرات محطات مترو الأنفاق المسترجعة والتي تعود للمنطقة التي اختفى فيها ريجيني.

وأضاف أن الطرفين اتفقا على أن التحقيقات تسير على نحو جيد، وأكدا بذل كل ما في وسعهما للكشف عن الجناة، آملين في الوصول إلى نتائج نهائية في المستقبل القريب.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد في وقت سابق لرئيس البرلمان الإيطالي روبرتو فيكو، حرص بلاده على التوصل للحقيقة في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر.


وريجيني (28 عامًا)، طالب الدراسات العليا في جامعة كامبريدج البريطانية، يجري أبحاثاً حول نقابات العمال المستقلة في مصر، اختفى يوم 25 يناير 2016.

وظهرت جثته عقب عشرة أيام من اختفائه وهي ملقاة على إحدى الطرق الصحراوية وتظهر عليها علامات تعذيب.

وأظهر تشريح الجثة أنه تعرض للتعذيب لعدة أيام قبل وفاته. واتهمت وسائل إعلام إيطالية أجهزة الأمن المصرية بـ "التورط في قتله"، وهو ما تنفيه القاهرة.

وعاد السفير الإيطالي إلى القاهرة، في سبتمبر 2017، بعد قرابة عام ونصف من استدعائه على خلفية الأزمة.


 

إقرأ ايضا