الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

البرادعي يحذر الفلسطينيين من هذا الفخ


البرادعي : آن الأوان لتوحيد أحزاب المعارضة
حذّر الدكتور محمد البرادعي النائب السابق لرئيس الجمهورية من  قبول الفلسطينيين للتفاوض حول صفقة القرن، واصفا ذلك بالوقوع في الفخ.
وأضاف البرادعي على حسابه في تويتر :" دعوة  الفلسطينيين للتفاوض حول " صفقة القرن" هو فخ لقبول إطار مخالف لكل قرارات الشرعية الدولية منذ عام ٦٧ الخاصة بالأراضي المحتلة والقدس واللاجئيين.
وأوضح أن أكثر ما يخيف إسرائيل الآن هو العودة الى فكرة الدولة الواحدة والمواطنة والتى سيكون الفلسطينيين فيها أغلبية بعد زمن قصير.
وكان البرادعي قد اقترح قيام دولة عربية ولتكن إحدى دول المغرب العربي بتبنى مجموعة عمل رفيعة المستوى من الشخصيات العربية المستقلة ذات الخبرة في العلاقات الدولية والقانون والتاريخ وغيره، لوضع استراتيچية طويلة المدى للتعامل مع القضية الفلسطينية وتقديم توصياتها للحكومة والشعب الفلسطينى.
وتساءل قائلا : " كشخص عاصر التدهور المستمر للقضية الفلسطينية على مدى ٥ عقود .. هل ممكن كدول عربية أن ننسى خلافاتنا التى أدت الى مانحن فيه ولو مرة واحدة ونتفق جميعا وبدون استثناء على استراتيچية عقلانية لإنقاذ  القضية الفلسطينية والشعب الفلسطينى من التصفية والضياع.. إذا لم يكن الآن فمتى"؟
وشدد أنه في ضوء الوضع الحالي فى فلسطين والمنطقة والعالم والذى لا يصب بأي حال في صالح القضية الفلسطينية، قد يكون من الأفضل الرجوع إلى فكرة الدولة الواحدة والدفاع عن حقوق الفلسطينيين فيها كقضية مواطنة وتفرقة عنصرية بدلا من الموافقة على إنشاء دولة "مسخ "على ١٣٪ من أرض فلسطين.
 

إقرأ ايضا