الشبكة العربية

الإثنين 17 يونيو 2019م - 14 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

البابا تواضروس يلقي كلمة في افتتاح أكبر مساجد مصر

633889_0

قال الأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة، إن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، سيلقى كلمة عقب افتتاح مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وقال المطران، خلال لقاء خاص معه عبر فضائية "إكسترا نيوز" المصرية، إن الحب هو الذي يقود المشهد، مبينًا أن المصريين ليسوا قطبيين مسيحيين ومسلمين، بل قطب واحد، مضيفًا: "لو 100 ألف متطرف يروحوا فين في 100 مليون".
وأوضح أن المتطرفين يحتاجون إلى تثقيف من البرامج التليفزيونية وإعداد برامج خاصة لهم في دور العبادة، مبينًا أن التطرف لا يدمر الأماكن فقط بل يدمر الأحاسيس والحب بين الناس.

وسوف يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، غد الأحد، مسجد وكاتدرائية العاصمة الإدارية، اللذان يعدان الأكبر في الشرق الأوسط، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدد من المسؤولين والوزراء والشخصيات العامة وممثلي الكنائس، فضلًا عن عدد من القيادات الإنجيلية الأمريكية، يمثلون المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأعضاء لجنة الحريات الدينية.
ومن المقرر أن يفتتح الرئيس في السادسة من مساء غد مسجد الفتاح العليم، قبل أن يفتتح كاتدرائية ميلاد المسيح، في الثامنة مساءا، بالتزامن مع إقامة قداس عيد الميلاد المجيد، بالكاتدرائية الذي سينطلق في السابعة مساءا برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وعدد كبير من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.
وللعام الثاني على التوالي، تصدح ترانيم عيد الميلاد في كاتدرائية العاصمة الإدارية، التي اُفتتحت المرحلة الأولى لها في يناير 2018، وأقيم القداس بالدور الأول بها، في حين سيقام قداس هذا العام بالدور الثاني للكاتدرائية والتي تضم كنيسة تسع نحو 7500 مصلي.
وأعلن المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أنَّه لن يتم السماح بالانتقال لحضور قداس عيد الميلاد بالسيارات الخاصة، وسيكون الانتقال من وإلى كاتدرائية ميلاد المسيح عن طريق أتوبيسات مخصصة للإعلاميين يتم استقلالها من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية في الساعة الواحدة من ظهر اليوم، وأنَّه لن تتاح وسيلة مواصلات بعد هذا الميعاد، مطالبة الجميع بالالتزام بتعليمات الأمن، أما بالنسبة للأقباط حاملي دعوات حضور القداس سيكون التجمع بالنسبة لهم بدءا من الساعة 12 ظهرًا حسب إتفاق مناطق التجمع والتحرك بأتوبيسات خاصة إلى العاصمة الإدارية الجديدة والعودة لنفس المناطق عقب انتهاء القداس.
ومن المقرر، أن يستقبل البابا تواضروس الثاني، المهنئين بالعيد صباح بعد غد الإثنين، بالمقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وأشارت الكنيسة إلى أن البوابة الرئيسية سيتم تخصيصها لدخول الإعلاميين وستفتح أبوابها في التاسعة صباحا ولن يسمح بدخول السيارات داخل الكاتدرائية في هذا اليوم.
 

إقرأ ايضا