الشبكة العربية

الخميس 20 فبراير 2020م - 26 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

"الامارات مركز القرار العربي" تثير سخرية وتحرج مستشار "بن زايد"

عبد الخالق عبدالله
أثار الدكتور عبد الخالق عبدالله - المستشار السابق للشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي - موجة من الغضب في الأوساط الخليجية بعد إعلانه أن بلاده هي "مركز الثقل العربي الجديد".

وقال "عبدالله" في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر": "وزير خارجية بريطانيا ومستشار الأمن القومي الأمريكي في أبوظبي مركز الثقل العربي الجديد".

وتوالت الردود الرافضة لما قاله "عبدالله" على تغريدته ، حيث قال أحدهم: "أول مره أشوف في حياتي حد يدعى أن دولته مركز ثقل وعنده جزر محتله إلا اذا كان قصدك تتكلم عن مسقط رأسك إيران هذا شي ثاني".

وقال مغرد سعودي يدعى "محمد الفوزان": "عبدالله العذبة في أوج التحالف مع قطر كان يصف الرياض بعاصمة القرار العربي و عبدالخالق عبدالله في أوج التحالف مع الإمارات يصف أبوظبي بمركز الثقل العربي "الجديد" ؟".. بينما قال مغرد سعودي آخر يعدى "سعود المجلاد" : "أعتقد أن الامارات كانت تستخدم نفوذ السعودية لتحقيق أهدافها وكلام عبدالخالق يثبت هذه النظرية".

وقال مغرد آخر: "هذه ما تطمح له دولة ساحل عمان بعد أن سحقت العراق وتهميش مصر وكأن ما يجري الآن هو إزاحة السعودية لتنفرد غرفة المخابرات الدولية (إمارات ساحل عمان) بالقرار العربي".

وأحرج نشطاء آخرون "عبد الخالق عبدالله" بصورة لتغريدة قديمة يقول فيها: "الرياض مركز الثقل الجيوسياسي العربي الإسلامي تستعد لاستقبال الرئيس الأمريكي ترامب غدًا".

وسخر مغرد آخر من كلام "عبدالله" قائلًا: "كنا نعلم سعيكم لتهميش السعودية الدولة المحورية وقد نطقت بها على لسان وزير خارجية بريطانيا هكذا يضحكوا عليكم فلا أنتم مركز الثقل ولاغيره يكفي ضحك على الذقون لو كانت مركز الثقل لكانت حررت جزرها الثلاث".

في السياق ذاته ردت الكاتبة الأردنية إحسان الفقيه على تغريدة "عبدالله" ، قائلة: "سنوات ونحن نتحدث عن خبث نظام الإمارات ولم يقتنع إلا قليل، هاهو مستشار بن زايد يعلنها بكل ثقة وبفمٍ فخور الإمارات مركز الثقل العربي الجديد! = يعني لاقوة إلا قوتهم ولا نفوذ إلا نفوذهم مافي القلب ينطق به اللسان ياعبدالخالق = الله يطهّر السعودية ممن تحالف معكم وصدقكم ووالاكم".

ولم يستطع عبد الخالق عبدالله السكوت ، حيث رد على "الفقيه" بسبها ، قائلًا: "مصداقيتكم في الحضيض ومصداقية الامارات في اعلى المستويات وتتعزز يوما بعد يوم بالافعال وليس بالاقوال ولن تتمكنوا من إحداث شرخ بين أقوى حليفين
تتصديان اليوم لجماعة الاخوان البائسة واليائسة والخبيثة والمتمثلة في شخصك
الخبيث".

وتأتي تغريدة عبد الخالق عبدالله المقرب من دوائر صنع القرار بالإمارات بعد ساعات من زيارة غامضة قام بها "بن زايد" و الوزير أنور قرقاش إلى السعودية ، دون أن تظهر صورة واحدة لهما مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.


 

إقرأ ايضا