الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الاشتراكيون الثوريون ينددون بحظر النقاب.. وداعية شهير : فين حزب النور

الاشتراكيون الثوريون
ندد الاشتراكيون الثوريون بقرار حظر النقاب لعضوات هيئة التدريس بالجامعات.
 وأدان الاشتراكيون الثوريون في بيان لهم قرار المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة الإثنين الماضي  برفض الطعن المقدم من 80 باحثة منتقبة بجامعة القاهرة، وتأييد الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري على قرار رئيس جامعة القاهرة بحظر النقاب لأعضاء هيئة التدريس.
وكانت هيئة مفوضي الدولة قد أوصت في تقرير لها باستمرار حظر النقاب، لأنه  يؤثر على العملية التعليمية وسرعة التلقي بين الطالب وعضو التدريس.
وأضاف الاشتراكيون الثوريون في بيانهم إذا كان يروج للحكم على أنه أتى حفاظًا على جودة التعليم الجامعي وحرصا على مصلحة الطلاب، كان من الأولى الاهتمام بميزانية التعليم العالي وتطوير مهارات هيئات التدريس من حيث الإلمام بآخر المستجدات في مجالاتهم.
وبحسب البيان فإن الحكم يعني إقرارا لسلطة الدولة على الجسد واعتداء سافرا آخر على الحريات الشخصية، وهو ما نرفضه نحن الاشتراكيون الثوريون بكل أشكاله.
وتابع الاشتراكيون الثوريون في بيانهم : ما يحدث الآن لا يمكن فصله عن السلوك القمعي الطبقي للدولة، حتى لو بدا الأمر وكأنه دفاعٌ عن قيم التنوير في المجتمع وحفاظٌ على مصالح الطلاب، وحتى لو حاول كثيرون تبريره على أنه حفاظٌ على  قيم المجتمع المصر، من المد الوهابي.
وأشار البيان إلى أنه لا يجب أن ننسى أن الدولة المصرية الحالية التي تخوض حربا شرسة وتطلق حملات الاعتقال والتضييق السياسي والتنكيل ضد الإسلاميين، وضد كل المعارضين من كل شكل ولون، هي نفسها التي دمرت كافة التنظيمات الطلابية التقدمية باختلاف أشكالها في أعقاب الانقلاب، وهي التي تسيطر على الحياة الجامعية الآن بقبضةٍ حديدية.
كما نوه البيان على قمع الحقوق والحريات السياسية، حيث نجد أن النظام يفرض قمعًا على كافة الحقوق الشخصية، ومن أبرزها حقُّ المرأة في اختيار ملبسها، مضيفا أنه لا يجب أن ننسى أيضًا أن هذا النظام الذي يحظر ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس لا يُفوِّت فرصةً لممارسة تسلُّطه على ملبس المرأة، فنجده على سبيل المثال يقاضي فنانة على فستانٍ اختارت ارتدائه.
وشدد الاشتراكيون الثوريون في بيانهم أنه يجب علينا أن نفعل كل ما في وسعنا للحفاظ على حريتنا، فالدفاع عن حرية ارتداء الفتيات للنقاب –رغم اختلافنا الكامل مع فكرة النقاب ذاتها– هو دفاعٌ عن حريتنا جميعًا في الاعتقاد وفي الفعل.
من جانبه علق الداعية الإسلامي والقيادي والإخواني عصام تليمة على بيان الاشتراكيون الثوريون  بالقول : " في بيان الاشتراكيين الثوريين رفض لقانون منع النقاب لعضوات هيئة التدريس بالجامعة، هيقول لي حد من حزب الزُّور طيب الشيخ برهامي رفض أيضا هقولك الاشتراكيين الثوريين عندي أشرف وأكرم لان في بيانهم أنكروا بكل صراحة الانقلاب وممارساته وهو ما لم يحدث من برهامي وشلة الأمنجية اللي معاه".
 

إقرأ ايضا