الشبكة العربية

الإثنين 10 أغسطس 2020م - 20 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

الإمارات ترضخ للضغوط وتصدر عفوًا فوريًا عن «الجاسوس البريطاني»

5bf547c3d43750ae3e8b45cd


أعلنت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية، الإثنين، أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، قد أصدر عفواً رئاسياً بأثر فوري ويشمل العفو الرئاسي المُعتاد لليوم الوطني اسم البريطاني المتهم بالتجسس ماثيو هيدجز ضمن قائمة المَعفى عنهم بمناسبة اليوم الوطني الـ47 للبلاد.
وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إنه سوف يُسمَح له بمغادرة الدولة فور اكتمال الإجراءات الرسمية.

وياتي العفو على الرغم من تأكيد الإمارات أن بحوزتها شريط فيديو يعترف فيه الأكاديمي البريطاني المسجون لديها ماثيو هيدجز بممارسته نشاطات تجسس.
وكان القضاء الإماراتي أصدر الأربعاء الماضي، حكما بالسجن المؤبد على الباحث الجامعي البريطاني، ماثيو هيدجز، المحتجز منذ نحو ستة أشهر بتهمة التجسس.
وصرح النائب العام لدولة الإمارات، حمد سيف الشامسي، بأن محكمة أبوظبي الاتحادية الاستئنافية نطقت بالحكم على المتهم، بعد أن اعترف أمام المحكمة بالتهم التي وُجّهت إليه، "بناء على أدلة قانونية أسفرت عنها التحقيقات القضائية التي أجرتها معه واعترف خلالها تفصيليا بالجرائم التي ارتكبها".
وأشار النائب العام إلى أن الحكم الصادر اليوم لا يعد نهائيا إذا يجوز للمتهم الطعن عليه أمام المحكمة الاتحادية العليا.
بدورها، أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمام البرلمان عن خيبة أملها وقلقها من الحكم، متعهدة بمناقشة القضية مع القيادة الإماراتية على أرفع المستويات.
واعتقل الباحث البريطاني البالغ من العمر 31 عاما على ذمة التحقيق في مطار دبي في 5 مايو الماضي، عندما كان في طريق عودته إلى المملكة المتحدة بعد زيارة عمل للإمارات استغرقت أسبوعين.
وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، قد وصف قضية اعتقال الباحث البريطاني في الشهر الماضي بأنها "كشف غير عادي ومحرج عن الأصدقاء والحلفاء"، مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.
أحالت النيابة العامة الإماراتية في أكتوبر الماضي المتهم إلى محكمة أبوظبي الاستئنافية لمحاكمته.

 

إقرأ ايضا