الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

الأمن المصري يقتحم موقع "مدى مصر" بعد نشره تقريرًا عن نجل "السيسي"

999

قال ناشط حقوقي، إن قوات الأمن المصرية اقتحمت موقع "مدى مصر"، الذي يشتهر بتقاريره عالية الحساسية عن الأجهزة السيادية المصرية.

وكتب الناشط والمحامي جمال عيد عبر حسابه على موقع "تويتر": "عاجل: قوات أمنية تقتحم مقر موقع مدى مصر ، وتحتجز فريق الصحفيين الآن، وتم اغلاق التليفونات".

وفجر السبت، قامت قوة من أربعة ضباط بثياب مدنية، باقتحام منزل "شادي زلط" ـ 37 عاما ـ الصحفي في موقع "مدى مصر"، وقامت بمصادرة جهاز الكومبيوتر الخاص به "اللاب توب"، وأيضًا جهاز زوجته، قبل أن يغادروا المكان بصحبته.

وعادت القوة بعد ذلك إلى البيت مرة أخرى بحثًا عن هاتفه، وقامت بمصادرته هو الآخر، ثم غادرت وأخبرت أسرته أنه سيكون في مديرية أمن الجيزة، غير أن مصادر الأسرة تقول أنه اختفى ولا يعرف مكانه حتى الآن .

وجاء ذلك بعد أيام من نشر "مدى مصر" تقريرًا منسوبًا إلى قيادات رفيعة في الأجهزة السيادية المصرية يتحدث عن قرار رئاسي تم اتخاذه بالفعل بإبعاد "محمود السيسي" النجل الأكبر للرئيس المصري ، والضابط بالمخابرات الحربية ، عن الجهاز ، وسحب الملفات التي كان يديرها في مجال الإعلام والاقتصاد وغيرها .

وتحدث التقرير عن نصائح "إماراتية" وجهت للرئيس المصري ، بإبعاد نجله منعا لتفاقم الأوضاع في المؤسسات الأمنية الصلبة في مصر ، بعد توارد أنباء عن قلق قياداتها من النفوذ المتعاظم لنجل الرئيس ، وقيامه باستغلال نفوذه وصلته بوالده وإبعاده قيادات كبيرة من جهاز المخابرات العامة ، متهما تلك القيادات بأنها على ولاء باللواء عمر سليمان الرئيس الأسبق للمخابرات العامة ورجلها القوي في عهد مبارك .

يذكر أن النظام المصري يعاني توترات كبيرة مؤخرا بعد ظهور رجل الأعمال "محمد علي" الذي كان على صلة بمشروعات القوات المسلحة المصرية والمنشآت الرئاسية ، وكشف عن وقائع فساد منسوبة لتلك القيادات ومنسوبة لأسرة الرئيس ونجله .
 

إقرأ ايضا