الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الأمن اللبناني يخرج عن صمته.. ويكشف هذه المفاجأة عن اغتصاب الطفل السوري

الطفل السوري
بعد طول صمت خرج الأمن اللبناني بعد أيام من انتشار فيديو اغتصاب الطفل السوري ليكشف تفاصيل جديدة في الواقعة التي هزت الرأي العام السوري واللبناني.
وقامت السلطات اللبنانية باعتقال 3 اشخاص من مرتكبي الجريمة، حيث تبين في التحقيقات أن عدد الأشخاص الذين اغتصبوا الطفل هم ستة أشخاص.
ونشر الأمن اللبناني على حسابه على تويتر بياناً رسمياً يكشف حيثيات المتابعة للقضية المتعلقة بالطفل السوري الذي تعرض للاغتصاب.
 وأضاف أنه أسفر عن هذه المتابعة من قبل جميع القطاعات المختصة في لبنان أن 6 أشخاص سلموا أنفسهم للأجهزة الأمنية في مفرزة زحلة القضائية في وحدة الشرطة , وجميع هؤلاء الأشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 20 إلى 21 عاما.
وأوضحت مديرية الأمن أن الأشخاص المتهمين سلموا أنفسهم إلى مكتب الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب في الوحدة القضائية التابعة للشرطة حتى يتم التوسع في التحقيق.
وتابعت أن أحدهم لا يزال مختفي عن الأنظار وهو من مواليد 2000 , والعمل مستمراً في توقيفه.
وكانت والدة الطفل السوري قد كشفت عن تفاصيل جديدة، بشأن الوقائع التي تعرض لها طفلها من اغتصاب وتحرش جنسي وحول العلاقة التي تربطها بالمتهمين أو علاقة القرابة بينها وبينهم .
وقالت والدة الطفل السوري فاطمة الصلح بأن ابنها يبلغ من العمر 13 عاما وجميع المجرمين المتهمين وهم سبعة وليس كما جاء في تصريح الأمن بأنهم ستة , فإن جميع الأشخاص المتهمين هربوا من البلدة بعد انتشار الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.
 وأضافت أن الأشخاص المتهمين جميعهم أنكروا في بداية الأمر أنهم قاموا باغتصاب الطفل وأنهم تحرشوا به إلا أن الفيديو الذي انتشر أثبت ذلك وثبت بأنهم جميعهم قاموا باغتصابه الطفل والتحرش به جنسيا.
 

إقرأ ايضا