الشبكة العربية

السبت 04 أبريل 2020م - 11 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

الأطباء في إيران: انتظروا تسونامي كورونا بسبب غياب الحجر الصحي

جثث كورونا
في توقعات كارثية بسبب استخفاف الشعب الإيراني بعدم الالتزام في المنازل، وكسر الحجر الصحي يتوقع الأطباء نتائج كارثية لضحايا ومصابي فيروس كورونا المستجد الذي تفشى في البلاد.
الباحث في الشأن الإيراني محمد مجيد الأحوازي كشف ما يتردد داخل الشارع الإيراني من الداخل، حيث نشر صورة لمحل حلويات في طهران قائلا :  الشعب الإيراني لم يلتزم بالإرشادات الوقائية واحتفل بعيد النوروز الإيراني والحكومة الإيرانية لم تفرض الحجر الصحي على المدن الموبوءة.
وأضاف أن الأطباء يقولون في إيران : في الأيام المقبلة سوف نشاهد وقوع موجة تسونامي جديدة لفيروس كورونا في إيران.
يأتي هذا بالتزامن مع الاحتفالات بالنيروز، وكسر الحجر الصحي في المدن التي يتواجد بها المزارات الدينية كمقام الشيخ معصومة والرضا في قم ومشهد.
ويقود الحرس الثوري الإيراني عدة احتجاجات ضد فرض الحجر الصحي، حيث تم اقتحام مقام الشيخة معصومة وغيرها من المزارات الدينية.
وردد المحتجون عدة  هتافات منها الله يلعن خامنئي، كما وصفوه بيزيد العصر في إشارة إلى يزيد بن معاوية أكبر عدو الشيعة.
ويقوم النظام الإيراني بالتكتم على الوضع الحقيقي لما يحدث داخل البلاد.
الباحث مجيد الأحوازي نقل عن أحد الأطباء ، والذي ذكر أن زميل الدكتور علي شجاعي من مدينة كرمان في إيران توفى قبل عشرة أيام بسبب إصابته بفيروس كورونا ولكن في شهادة الوفاة كتب بأنه توفى بسبب السكتة القلبية .
وعلق الأحوازي بالقول : هذا يعني ان الإحصائيات الإيرانية الرسمية حول عدد المصابين والمتوفين بسبب فيروس كورونا غير صحيحة".
وكان الأطباء قد حذروا أيضا في وقت سابق، بأنه ما لم يتم اتخاذ إجراءات صادمة، سوف تكون الوفاة بالملايين وسط الإيرانيين.
 

إقرأ ايضا