الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

الأزهر يرد بقوة.. الشيعة يثيرون فتنة في لبنان بسب السيدة عائشة

الطيب


استنكر الأزهر بشدة الشعارات المسيئة للسيدة عائشة في لبنان مؤخرا، داعيا لاحترام الرموز الدينية ووأد الفتنة بين المسلمين، وتغليب المصلحة العامة.

وأكد الأزهر، أن أمهات المؤمنين والصحابة "رمز لكل مسلم، والإساءة لهم أمر مرفوض ومحرم، ويستدعي تحرك العلماء والقادة الدينيين على اختلاف مذاهبهم لتحريم وتجريم الإساءة لهم وللرموز والمقدسات الدينية، وضرورة احترامها، وأهمية ترسيخ قيم السلم والحوار والتفاهم".

وقال إنه "يقدّر، رفض القادة والمسؤولين اللبنانيين لتلك الإساءات والممارسات البغيضة، كما يدعو المولى -عز وجل- أن يحمي لبنان ويحفظه ويؤلّف بين قلوب شعبه وأبنائه جميعا وينعم على لبنان وجميع الدول العربية والإسلامية بالوحدة والأمن والاستقرار".

ودعا الأزهر إلى وأد الفتنة بين المسلمين، وتغليب المصلحة العامة.

 

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون، اعتبر  إن «التعرض لأي رمز ديني لأي طائفة هو تعرض للعائلة اللبنانية وقوتنا ستظل في وحدتنا الوطنية» وذلك بعد اشتباكات طائفية، بسبب التطاول على رموز دينية.

وناشد إثر الاشتباكات التي اندلعت، عصر أمس، في أنحاء متفرقة من العاصمة بيروت «الحكماء الذين عايشوا أحداث 1975-1976 وأد الفتنة الناجمة عن المساس بمقدساتنا الدينية والروحية والمعنوية».

وقال عون: «ما جرى ليل أمس جرس إنذار، وليس بالشتائم والاعتداءات نحقق عيشا كريما إذ لا نصرة لأحد على الآخر بالقوة أو العنف معا».

وأضاف:«علينا أن نضع خلافاتنا السياسية جانبا ونسارع إلى العمل معا من أجل استنهاض وطننا من عمق الأزمات المتتالية عليه».

كما أشار إلى أنه «من حق شبابنا علينا أن نمنحهم حياة كريمة، لا أن ندفعهم إلى التقاتل وسفك الدماء وازدراء المقدسات».

 

إقرأ ايضا