الشبكة العربية

الأحد 22 سبتمبر 2019م - 23 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

اغتيال زوجة إعلامي شهير مقرب من بشار

منال الحلو

أسفر تفجير كان قد استهدف الإعلامي السوري طالب إبراهيم عن مقتل زوجته " منال الحلو"، وذلك بعد استهداف سيارة زوجها بعبوة ناسفة على "أوتستراد" المزة في دمشق.
أعلنت وكالة أنباء نظام الأسد، اليوم الخميس، عن إصابة امرأة وابنها بتفجير وصفته بـ “الإرهابي” عبر عبوة ناسفة في سيارة على أوتوستراد المزة في العاصمة دمشق.
وكانت صفحة أخبار سوريا الوطن قد نشرت على حسابها في تويتر : "  عبوة ناسفة على استيراد المزة  استهدفت سيارة الدكتور طالب إبراهيم وكان فيها زوجته التي تخضع حاليا لعملية جراحية".



وأضافت: أما ابنه هادي فأكمل الطريق إلى مركزه الامتحاني ومباشرة توجه إلى هناك وزير التربية عماد العزب  ليكون بجانبه.
وبحسب شبكات إعلامية موالية للنظام، فإن التفجير استهدف سيارة الإعلامي الموالي لنظام الأسد، طالب إبراهيم، في محاولة لاغتياله.
وقالت  صفحة يوميات قذيفة هاون بدمشق في فيس بوك، إن عبوة ناسفة انفجرت على أوتوستراد المزة، استهدفت سيارة الإعلامي طالب ابراهيم، وبداخلها زوجته وابنه ما أسفر عن إصابة الزوجة منال الحلو، وذلك بل أن يعلن مدونون سوريون مقتلها عقب الانفجار.
فيما أفاد مصدر أمني لمراسل وكالة سبوتنيك في دمشق، أن انفجارا وقع على المدخل الغربي للعاصمة دمشق صباح اليوم، ناتج عن عبوة ناسفة تم زرعها أسفل السيارة الخاصة، وأدى الانفجار إلى إصابة امرأة بجروح.
وأضاف المصدر، أن العبوة الناسفة كانت تستهدف سيارة الصحفي السوري طالب إبراهيم الذي لم يصب بالعمل الإرهابي واقتصر الانفجار على إصابة زوجته التي كانت تقود السيارة خلال قيامها بنقل ابنها إلى المدرسة.
وتعد هذه هي الحادثة الأولى من نوعها التي تطال شخصيات إعلامية محسوبة على النظام في دمشق، منذ خروج فصائل المعارضة من العاصمة وإحكام النظام قبضته الأمنية عليها، وطالب إبراهيم هو من أشد الشخصيات الإعلامية تشبيحا للنظام وقواته وله حضور بارز على قناة الدنيا.







 

إقرأ ايضا