الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتقال مسؤوليين بالفاتيكان بتهمة "الاختلاس" و"الاحتيال و"غسيل أموال"

بابا الفاتيكان فرانسيس الأول - (ارشيفية)
في واحدة من أسوأ وقائع الفساد المالي في "الفاتيكان"، اعتقلت الشرطة، رجل أعمال ، توسط في شراء مبنى فاخر لصالح الكنيسة، في صفقة بلغت 200 مليون دولار من أموال المتبرعين للكنيسة.

ووجهت لرجل الأعمال "جانلوجي تورتسي" اتهامات بالابتزاز والاختلاس والاحتيال وغسيل الأموال والتي في حال إدانته بها قد يقضى في السجن 12 عاما على الأقل.

واشترت أمانة سر الفاتيكان، وهي الجهاز المسؤول عن الشؤون الدبلوماسية والسياسية للفاتيكان، المبنى الفاخر المكون من عدة شقق سكنية، الكائن في حي تشيلسي الفاخر في العاصمة البريطانية لندن، مستخدما أموال الكنيسة، وذلك بحسب إفادة موقع بي بي سي عربي.

وكان البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، قد دافع العام الماضي، عن شراء عقارات بأموال الكنيسة، واصفا تلك الممارسات بأنها "استثمار جيد".

وفي أكتوبر الماضي اقتحمت الشرطة مبنى أمانة سر الفاتيكان، وصادرت مستندات وأجهزة كمبيوتر علاوة على قرار صدر من الكنيسة بوقف خمسة مسؤوليين وحظر دخولهم المدينة.

كما صادرت الشرطة مستندات وأجهزة كمبيوتر من مكتب ألبرتو بيرلاسكا، أحد كبار المسؤولين الماليين في الفاتيكان في فبراير الماضي.

وتدير أمانة سر الفاتيكان ملايين الدولارات التي تأتي إلى هذه المدينة الدينية من تبرعات المسيحيين الكاثوليكيين في جميع أنحاء العالم.
 

إقرأ ايضا