الشبكة العربية

الجمعة 14 أغسطس 2020م - 24 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتقال داعشي متهم بذبح 20 شخصا من عائلة واحدة

داعشي
احتجزت السلطات المجريةشخصا متهما بأنه داعشي - سوري الجنسية- كان قد أقدم على ذبح 20 شخصا من عائلة واحدة بعضهم رفض الانضمام للتنظيم.
وبحسب الادعاء بالعاصمة المجرية بودابست، فقد أكد في بيان له أن السلطات احتجزت، أمس الجمعة سوريا داعشيا متهما بالمشاركة في أعمال قتل بسوريا خلال نشاطه في صفوف التنظيم.
وأضاف الادعاء أن الرجل، مشتبه في أنه ذبح نحو 20 شخصا في عام 2016، جميعهم أقارب رجل من مدينة حمص رفض الانضمام إلى داعش.
وبحسب البيان فإن الرجل كان ينتظر بالفعل ترحيله إلى اليونان قبل اعتقاله.
وقد ضبطته السلطات وفي حوزته وثائق مزورة بالمطار الرئيسي في بودابست في 30 ديسمبر الماضي، حيث صدر بحقه حكم بالسجن مع إيقاف التنفيذ، لاتهامه بتهريب البشر وجرائم أخرى، وصدر أمر بطرده من البلاد.
 وأكد الادعاء أكد أن الوكالة الأوروبية التي تشرف على التعاون القضائي في تحقيقات الجرائم، كانت تعمل مع السلطات البلجيكية والمجرية عندما توصلت إلى أدلة في وقت لاحق، على أنه عضو في تنظيم داعش.
يذكر أن قسد قوات سوريا الديمقراطية أعلنت نهائيا السيطرة على مناطق داعش بعد تحرير آخر جيب للتنظيم في الباغوز.
بينما لا يزال مصير زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي لغزا غامضا، إذ قالت مصادر في الآونة الأخيرة إن كبار خبراء الحكومة الأميركية يعتقدون اعتقادا قويا أنه لا يزال على قيد الحياة وربما يكون مختبئا في العراق، فيما سقطت قيادات أخرى من داعش قتلى في غارات جوية.
كما قتل آلاف من مقاتليه وأتباعه المدنيين ووقع ألوف غيرهم في الأسر، فيما لا يزال عدد غير معروف منهم طلقاء في سوريا والعراق.
ويعمل العراق على تقديم الموقوفين من التنظيم للمحاكمة وسجنهم وفي كثير من الأحيان يعدم بعضهم.
وتحتجز قوات "قسد" المئات من مقاتلي التنظيم وأتباعهم إلا أن الأعداد زادت مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة قرب الباغوز.
وقالت "قسد" إنه خلال الشهرين المنصرمين غادر أكثر من 60 ألفا الجيب في الباغوز، بما في ذلك 29 ألفا من أنصار "داعش" الذين استسلموا وبينهم 5 آلاف مقاتل.
 

إقرأ ايضا