الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

اعترافات صادمة .. خاشقجي جديد يهدد النظام الإيراني

مسعود مولوي

عادت مجددا بتفاصيل مثيرة عملية اغتيال المعارض الإيراني مسعود مولوي، والذي تم اغتياله في اسطنبول.
بي بي سي الفارسية أكدت أن ضابطين من القنصلية الإيرانية في إسطنبول هما من أصدرا أوامر قتل المعارض الإيراني مسعود مولوي في إسطنبول .
من جانبه أكد الباحث المختص في الشأن الإيراني محمد مجيد الأحوازي أن  وسائل الإعلام العالمية بدأت تتحرك في هذه القضية.
وتساءل : هل سيتم التعامل مع هذه القضية كما تم في قضية خاشقجي،.
وكانت وسائل الإعلام الأمريكية الناطقة باللغة الفارسية بدأت تتكلم عن تقرير رويترز الذي كشف عن مصادر تركية رسمية عن تورط دبلوماسيين إيرانيين من القنصلية الإيرانية في إسطنبول في قتل المعارض الإيراني مسعود مولوي في إسطنبول.
وبحسب محادثة نشرتها بي بي سي بالفارسية وترجمها مجيد الأحوازي على حسابه في تويتر : " يقول مولوي في هذه المحادثة التي حصلت عليها بي بي سي الفارسية : أنا عندما خرجت من إيران جلبت معي وثائق كثيرة .. لأنه مقرب من المسؤولين في ايران .. وأشعر أنني سأتعرض إلى محاولة اغتيال أو اختطاف في تركيا وعندما حاولت الخروج إلى اليونان تم اعتقالي لمدة ستة أيام من ثم أطلق سراحي".
يذكر أن مولوي كان مقرباً من الكثير من القيادات الإيرانية وبعد وصوله إلى تركيا انشأ قناة على موقع التلغرام تحمل اسم "الصندوق الأسود" ونشر معلومات تتعلق بأسرار القيادة الإيرانية بما فيهم الرئيس حسن روحاني.

 

 

إقرأ ايضا