الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

اشتباكات بين الفيلق الخامس المدعوم روسيا ومخابرات بشار.. ماذا حدث

بشار
في تطور خطير وبوتيرة متلاحقة اشتعلت اشتباكات بين الفيلق الخامس المدعوم روسيا، وبين مخابرات بشار الأسد.
المحلل العسكري العميد ركن أحمد رحال كشف تفاصيل عن هذه الاشتباكات قائلا : "اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين الفيلق الخامس ومخابرات الأسد على حاجز قرب بلدة محجة شمال درعا.
وأضاف أن الاشتباكات جاءت بعد اعتداء عناصر الحاجز على رئيس المجلس المحلي سابقا في البلدة وسيم الحمد.
وتابع :الجنوب سيعود للاشتعال بسبب غدر النظام وفشل الروس بالإيفاء بتعهداتهم وتغول ميليشيات إيران والفرقة الرابعة.
وأوضح رحال أنه تم مقتل الرائد في نظام الأسد "علي يوسف معلا"، وعنصر آخر خلال الاشتباكات التي اندلعت مساء أمس، بين ميليشيات النظام، واللواء الثامن" التابع لـ"الفيلق الخامس"، في بلدة محجة بريف درعا.
كما سيطرت عناصر اللواء الثامن  الفيلق الخامس على حواجز ميليشيات النظام وحواجز المخابرات الأسدية في كل من بلدات صيدا وكحيل والسهوة والعمل مستمر.
يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد ذكر الأربعاء الماضي ، أن الفرقة الرابعة، التابعة لماهر الأسد، أنشأت مفرزة أمنية جديدة في منطقة سحم الجولان في ريف درعا الغربي، في إطار المنافسة مع الفيلق الخامس.
 وبحسب ما تم تداوله فإن المنافسة تحتدم بين الفيلق الخامس، وبين الفرقة الرابعة، ما يفسر صراعا على النفوذ بين موسكو وطهران على الأراضي السورية.
يأتي هذا عقب إصدار روسيا أوامر تقضي بسحب جميع حواجز الفرقة الرابعة، المنتشرة في سوريا، من ضمنها الحواجز الموجودة في درعا.
وذكرت صحيفة الشرق الأوسط حينها أن ماهر الأسد واجه قرارات روسية بالرفض، غير أن روسيا مصممة على ذلك عبر تقوية نفوذ الفيلق الخامس، من خلال إغراءات مادية لعمليات تجنيد جديدة.
 

إقرأ ايضا