الشبكة العربية

الأحد 25 أغسطس 2019م - 24 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

اشتباكات بين الشرطة التونسية ومحتجين بعد وفاة شاب داخل مركز أمني

1777EF0B-C34D-48C2-9E0A-6631228985B2_cx0_cy7_cw0_w1023_r1_s

اندلعت مساء السبت مواجهات بين قوات الأمن وعشرات المحتجين بمنطقة براكة الساحل بمحافظة نابل شرقي تونس، قرب مدينة الحمامات الساحلية، على خلفية وفاة شاب بأحد المراكز الأمنية.

وقال شهود، إن الشرطة التونسية أطلقت قنابل الغاز لتفريق المحتجين.

وذكرت مصادر محلية، أن الشاب اعتقل الجمعة بعد شجار بين مجموعة من الشبان في بلدة براكة الساحل الواقعة على بعد حوالي 60 كيلومترًا جنوب شرقي العاصمة تونس.

ويتهم أقارب الضحية عناصر الشرطة بالتسبب في مقتله، فيما أكدت مصادر أمنية لوسائل إعلام محلية أن الوفاة كانت خارج المركز الأمني وكانت ناتجة عن شجار مع مرافقين للشاب، ولا دخل للوحدات الأمنية فيها.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الشاب أصيب بحالة إغماء بعد وصوله إلى مركز الشرطة ولفظ أنفاسه الأخيرة رغم محاولات إسعافه. وأضافت أن قاضياً أمر بإجراء تحقيق في الواقعة.


وبعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، تراجعت خروقات الشرطة في تونس بشكل ملحوظ لكن نشطاء يقولون إن تجاوزات قوات الأمن ما زالت مستمرة ولو بشكل غير منتظم وتمر دون عقاب في بعض الأحيان.
 

إقرأ ايضا