الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

استهداف المساجد في سوريا.. هذا أحدث مسجد يدمره التحالف

قصف مسجد

 


قال الجيش الأمريكي إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا دمر أمس مسجدًا ببلدة هجين، بدعوى ن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" كان يستخدمه مركزًا للقيادة والتحكم.

وكانت هجين آخر بلدة خاضعة لسيطرة "داعش" في الجيب الأخير للتنظيم المتشدد شرقي نهر الفرات.

وتقاتل "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية وتدعمها الولايات المتحدة منذ شهور لطرد مقاتلي التنظيم من المنطقة.

وقال التحالف الأمريكي، إن 16 شخصًا مدججين بالسلاح من مقاتلي "تنظيم الدولة الإسلامية" كانوا يستخدمون المسجد قاعدة لشن هجمات.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الجيش الأمريكي في بيان: "هذه الضربة قتلت هؤلاء الإرهابيين الذين مثلوا تهديدًا وشيكًا وقضت على بؤرة عمليات أخرى مميتة (للدولة الإسلامية) في ميدان المعركة".

وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف الدولي أبنية مدنية، فقد قصف الأسبوع الماضي مستشفى في بلدة هجين أيضًا.


كما أن التحالف استهدف العديد من المساجد في دير الزور خلال أكتوبر الماضي.

وقتل 7 مدنيين، جراء قصف للتحالف الدولي على مسجد الزوية في هجين، الى جانب مقتل 16 مدنيا في قصف على مسجد عثمان بن عفان في بلدة السوسة بدير الزور.


وقالت ليلوى العبد الله، المتحدثة باسم حملة "قوات سوريا الديمقراطية" في محافظة دير الزور، إن التحالف يوشك على انتزاع السيطرة على بلدة هجين.

وتمكنت حملات منفصلة شنتها "قوات سوريا الديمقراطية" بدعم من الولايات المتحدة من جانب، وحملات من قوات الحكومة السورية بدعم روسي من جانب آخر العام الماضي من طرد تنظيم "داعش" من أغلب الأراضي التي سبق وسيطرت عليها في سوريا.

 

إقرأ ايضا