الشبكة العربية

الإثنين 13 يوليه 2020م - 22 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

استقالة 57 شرطيًا أمريكيًا تضامنًا مع زميلين لهما في واقعة "الرجل المسن"

2_blood-2345u

استقال جميع الضباط في فريق الاستجابة للطوارئ التابع لإدارة شرطة مدينة بوفالو بولاية نيويورك اليوم، تضامنًا مع شرطيين تم تعليقهما على خلفية دفعهما رجلاً مسنًا وإسقاطه أرضًا في الشارع ما أدى إلى إصابته بنزيف ونقله إلى المستشفى في حالة "خطيرة".

وأوقف الشرطيان وبدأ تحقيق جنائي معهما بعد تداول صور لمارتن جوجينو (75 عامًا) وهو مستلقى على الأرض بعد أن دفعت به الشرطة، مما تسبب في شج رأسه نتيجة سقوطه على الرصيف.

ووقع الحادث في ميدان نياجرا في بافالو في خضم الاحتجاجات المنددة بمقتل جورج فلويد، الرجل الأسود الذي قضى على يد شرطي أبيض.

وتعرض الرجل المسن لإصابات خطيرة وتلقى العلاج ليل الخميس قبل دخول حظر التجول في الثامنة مساءً حيز التنفيذ.

وسرعان ما انتشرت صوره على الأرض بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أعرب الكثيرون في الولايات المتحدة وخارجها عن غضبهم من سلوك الضباط.

وردًا على ذلك، قال متحدث باسم القوة: "يواصل مكتب المدعي العام في مقاطعة إيري التحقيق في الحادث الذي تم تسجيله بالفيديو خارج مبنى البلدية مساء الخميس والذي أسفر عن إصابة متظاهر".

وقال مكتب عمدة المدينة، إن الشرطيين الـ57 تركوا العمل في "وحدة الطوارئ" لكنهم لم يستقيلوا من الخدمة في الشرطة.

وأبلغ المكتب شبكة (CNN)، أن الأفراد الـ57 يشكلون العدد الكلي لفريق الطوارئ في الخدمة بأكمله حاليًا.

وقال جون إيفانز، رئيس جمعية بافالو للشرطة الجمعة إنهم استقالوا بسبب "امتعاضهم من معاملة زميلين، كانا ببساطة ينفذان الأوامر".

والرجل المصاب "في حالة خطيرة ولكنها مستقرة في المركز الطبي لمقاطعة إيري". وقال حاكم نيويورك أندرو كومو إنه يشعر "بالمرض" وأراد اتخاذ إجراء ضد الضباط.
 

إقرأ ايضا