الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

اجتماع عسكري خليجي رفيع بمشاركة قطر.. هذه تفاصيله

171206161459-gulf-council-gcc-1100x619

شهدت العاصمة العمانية مسقط، اليوم، اجتماعًا تشاوريًا للجنة العسكرية العليا لرؤساء أركان الجيوش الخليجية، بمشاركة قطرية.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء العمانية، اختتمت أعمال الاجتماع التشاوري للجنة العسكرية العليا لرؤساء الأركان بمجلس التعاون، التي انطلقت صباح الأربعاء.

وفي ختام الاجتماع، شكر رئيس الأركان العماني الفريق، أحمد بن حارث النبهاني، نظرائه بدول المجلس على "جهودهم المقدرة، وما أبدوه من رؤى وأفكار حيال كافة الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الاجتماع"، دون تحديد طبيعتها.

وأوضح النبهاني أن تلك الموضوعات "من شأنها أن تعمل على تعزيز المكاسب التي حققتها مسيرة التعاون العسكري في جميع المجالات، والعمل باستمرار على تطويرها وتحديثها في إطار العمل الجماعي والتعاون المشترك".

ووفق المصدر ذاته، شارك في الاجتماع رؤساء أركان دول المجلس الست، بينهم الفريق طيار غانم بن شاهين الغانم رئيس أركان القوات المسلحة القطرية، بجانب الفريق عيد بن عواض الشلوي قائد القيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون الخليجي.

ويأتي الاجتماع رفيع المستوى في ظل أزمة خليجية اندلعت في يونيو 2017، حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصارًا بريًا وجويًا على الدوحة بدعوى "دعمها للإرهاب".

وجاء الاجتماع للمسئولين العسكريين في دول الخليج بمسقط بعد يوم واحد من إعلان وزارة الدفاع القطرية، اختتام تمرين "صقر 21"، الذي نفذته القوات الجوية الأميرية القطرية بالاشتراك مع القوات التركية والقوات الأمريكية، كما نفذت مع الجنود الأتراك تمرينا آخر مع السلاح الحدودي الأميري.

وقال بيان صادر عن الدفاع القطرية، إن "صقر 21" الذي نفذ بين 23 و30 أبريل الجاري للقوات الجوية الأميرية، مع القوات التركية والأمريكية، شاركت فيه وزارة الداخلية وأمن السواحل والقوات البحرية الأميرية القطرية والقوات الخاصة المشتركة.

وأوضحت أن "التمرين التعبوي هدفه التمرين نظريا على مستوى القيادة من خلال الاتصال وتبادل المعلومات والأوامر ومشاركتها مع الطيارين المنفذين، من خلال القواعد الجوية ومراكز القيادة".

كما تضمن التدريب، بحسب بيان وزارة الدفاع القطرية، "تنفيذ طيارين طلعات جوية متعددة على مواقع محددة بهدف التدريب على إصابة الأهداف بدقة، إضافة إلى التدريب على الأدوار الدفاعية".

وأعلنت وزارة الدفاع القطرية، في بيان آخر، تنفيذ تمرين مشترك لسلاح الحدود الأميري مع القوات التركية، على مدار يومين، ضمن نطاق اتفاقيات التعاون العسكري بين البلدين، مشيرة إلى أن التمرين يهدف إلى "تدريب القادة والمرؤوسين، والتعامل مع العمليات العسكرية بأنواعها ورفع كفاءاتهم العملية من خلال برامج التدريب المستمرة.
 

إقرأ ايضا