الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

اتهام 3 سعوديين في أمريكا بتهريب أسلحة.. هل للأمر علاقة بقضية التجسس؟

120-031910-us-justice-charges-yemeni-support-al-qaeda_700x400

وجهت محكمة أمريكية، اتهامات إلى ثلاثة سعوديين بتهريب أجزاء أسلحة إلى المملكة بلغت قيمتها 100 ألف دولار، بالمخالفة للقانون.

والمتهمون الثلاثة الذين يخضعون للمحاكمة أمام محكمة بولاية كاليفورنيا هم: حاتم السيفاني (36عامًا)، ومصعب الظهراني (27عامًا) وعبدالوهاب محمد (30 عامًا)، وهم ثلاث طلاب يقيمون بتأشيرات طلابية قاموا بتهريب  قطع مسدسات من دون ترخيص، وفق ما نقل موقع "الحرة" عن وزارة العدل الأمريكية.

ووفق الوزارة، فإن السفياني والظهراني تآمرا في الفترة من 2014 إلى 2018 لتهريب هذه الأجزاء باعتبارها قطع غيار سيارات وقضبان ستائر.

وجاء في لائحة الاتهامات، ن الظهراني حاول إخفاء 30 قطاع في حقيبة سفر عندما توجه في رحلة جوية من لوس أنجلوس إلى الرياض في ديسمبر 2016.

وخلال الفترة من 2015 إلى 2018، تواصل عبدالوهاب محمد مع محلات بيع أسلحة نارية في الولايات المتحدة لشراء قطع بغرض إرسالها إلى السعودية بشكل غير قانوني، حسبما تضمنت الاتهامات.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل، توم مروزك، إن القضية ليست لها علاقة بقضية اتهام موظفين سابقين في "توتير" بالتجسس لصالح المملكة.

وكانت وزارة العدل اتهمت موظفين سابقين بـ"تويتر" بالتجسس لصالح السعودية، من خلال البحث عن بيانات خاصة بمستخدمين وتقديمها لمسؤولين سعوديين مقابل مكافآت.

وجاء الكشف عن التهم الأربعاء، في سان فرانسيسكو، وذلك بعد يوم من اعتقال أحد موظفي "تويتر" السابقين، أحمد أبو عمو، وهو مواطن أمريكي يزعم أنه قام بالتجسس على حسابات ثلاثة مستخدمين.

أما الموظف الثاني ويدعى، علي الزبارة، وهو مواطن سعودي، فقد اتهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية لأكثر من 6000 حساب على "تويتر" في عام 2015 نيابة عن السعودية، 33 منهم على الأقل كانت قوات إنفاذ القانون بالمملكة قد تقدمت بطلبات لـ "تويتر" للكشف عن حساباتهم بشكل عاجل.

ومن بين هذه الحسابات المستهدفة، حسابات خاصة بصحفيين ومعارضين سعوديين لهم أكثر من مليون متابع.

ويعود أحد هذه الحسابات إلى المعارض السعودي المقيم في كندا عمر عبد العزيز، الذي أصبح فيما بعد مقربًا من الصحفي الراحل جمال خاشقجي، الذي قتل بسفارة بلاده في مدينة اسطنبول التركية.

وقال ممثلو الادعاء إن المتهم الثالث بالتجسس، المواطن السعودي أحمد المطيري، كان يعمل آنذاك لدى العائلة المالكة السعودية، وكان بمثابة وسيط بين المسؤولين السعوديين وموظفي "تويتر".
 

إقرأ ايضا