الشبكة العربية

الإثنين 06 أبريل 2020م - 13 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

ابنة "عبدالناصر" تفجر مفاجآت عن العلاقات الجنسية للضباط الأحرار

عبد الناصر
كشفت هدى عبدالناصر، ابنة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، عن غراميات قادة الثورة والضباط الأحرار.
وأضافت نجلة عبد الناصر خلال الندوة التي نظمتها جمعية فناني ومبدعي الإسكندرية مساء أمس أن والدها كان له موقف جاد وواضح، من غراميات قادة الثورة والضباط الأحرار.
وأكدت هدى عبد الناصر أن والدها الرئيس كان يغضب بشدة، ويطالبهم بالزواج في الحالات التي لم يكن يربطهما فيها زواج.
وتابعت في حديثها : كان والدي يقول إنها حياتهم الشخصية، وطالما لا تؤثر على الدولة، فهذا شأنهم، ولكننا كلنا كنا غير راضين عن هذا الوضع، خاصة أن منهم ما لم يكن له زيجات بل صديقات.
وشددت نجلة الزعيم على أن والدها لم يكن له أي نوع من مثل هذه العلاقات، وذلك لما كان يتمتع به من أخلاق ومباديء تربى عليها.
وعن علاقة والدتها العاطفية بوالدها قالت :  تحية كاظم كانت تغار بشدة على الرئيس خاصة خلال سفرياته إلى سوريا وقت الوحدة، خاصة أنه كان يمكث بعض الوقت هناك في عيد الوحدة، لكنه بدأ يسافر سوريا في أوقات ثانية، وزاد من تواجده.
وأوضحت أن والدتي كانت أسعد شخص بقرار الانفصال، حتى أن الزعيم عبدالناصر قال لها وقتها: أنت أسعد إنسانة بهذا القرار.
كما أشارت إلى أن والدها عبدالناصر كانت تربطه علاقة عاطفية كبيرة مع والدتها تجسدت في الخطابات التي كان يرسلها لها من أثناء حصار الفالوجة، والتي تجاوزت الـ 150 خطابا، بحسب قولها.

 

إقرأ ايضا