الشبكة العربية

الخميس 22 أغسطس 2019م - 21 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

إعلامية سعودية : قطر تستحق أن تفخر بمثقفيها

الحمود- لولوة الخاطر

أعربت الإعلامية السعودية إيمان الحمود عن إعجابها بالمتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية" لؤلؤة الخاطر".
وكتبت الحمود على حسابها في تويتر : "يحق لأهل قطر أن يفخروا بابنتهم  لولوة الخاطر .. ويحق لنا أن نطالب دولنا الخليجية بتعيين متحدثين رسميين يكسرون القالب النمطي واللغة الخشبية، ليعتلوا المنابر ويوصلوا أصوات أوطانهم بالحجة والبرهان المقنع..
وأضافت الحمود : "علينا أن نخرج من عباءة الوزير أو السفير الذي يبحث عن الحق الحصري في الظهور".
جاء هذا عقب المقابلة التي قدمتها الحمود على مونتي كارلو الدولية، والتي بين المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، والأكاديمي الإماراتي، عبدالخالق عبدالله حول الأزمة الخليجية التي دخلت عامها الثالث بعد إعلام المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر حصارها لقطر.
وقال الأكاديمي الإماراتي في رد على سؤال حول حصيلة الأزمة: "الحصيلة الأولى هي تصدع البيت الخليجي وهو أمر لا نختلف عليه والتعاون الخليجي مر بأسوأ سنواته خلال السنتين الماضيتين وأن قطر تمكنت بعد سنتين تمكنت في أن تسير في طريقها وهي تدير ظهرها للخليج وتقول إن قطر لم تعد بحاجة لكم.. الأزمة كما كشفت قمم مكة يبدو أنها ستستمر سنوات طويلة أخرى.."
وردت الخاطر قائلة: " أحيي الدكتور عبدالخالق على ما ذكره في النقطتين الأولى والثانية وليست النقطة الثالثة، النقطة الأولى كانت تصدع البيت الخليجي والنقطة الثانية توقف التعاون الخليجي ولعله نشر كتابه، لحظة الخليج ولا أدري ما الذي تبقى من لحظة الخليج.
وأضافت:  السؤال الذي يجب أن يطرح نفسه هنا من الذي تسبب في أول نقطتين؟ أظن أنها دول الخليج التي اختارت حصار دولة قطر وهي ليست كل الخليج بالمناسبة نحن نتكلم عن المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين، منوهة أن هذه الدول بدأت من فراغ هذه العملية وحصار قطر وطرد القطريين من الأماكن المقدسة ومن دولهم وتفريق الآلاف من الأسر والإسهام بشكل هيكلي في زعزعة البيت الخليجي.."
وتفاعل العديد من رواد تويتر مع اللقاء الثلاثي الذي جمع الغلامية السعودية مع الغكاديمي الأغماراتي والمتحدثة القطرية.
وكتب أحد رواد تويتر :" إيمان الحمد ..لولوة الخاطر..عبدالخالق عبدالله
ثلاثي (سعودي-  إماراتي – قطري)  وفق في تقديم مادة إعلامية أو سموها ما شئتم ، بشكل محترم وسمو أخلاق يليق بهم".
جاء هذا عقب ما نشرته الحمود على حسابها: "مع السيدة #لولوة_الخاطر الناطقة باسم الخارجية القطرية .. ضيفة #الساعة_الخليجية بعد قليل للحديث عن مرور عامين على #الازمة_الخليجية بمشاركة استاذ العلوم السياسية في جامعة الامارات #عبدالخالق_عبدالله  .. انتظرونا على اثير مونت كارلو الدولية".

 

 

إقرأ ايضا