الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

إطعام السوريين علف الحيوانات في مناطق سيطرة بشار

علف
أعلنت شبكات محلية موالية للنظام  السوري أمس الجمعة، أنه تم ضبط كمية كبيرة من أعلاف حيوانية غير صالحة للاستهلاك البشري، وذلك في منشأة كبيرة لإنتاج وتغليف المواد الغذائية في محافظة اللاذقية، الخاضعة لسيطرة النظام.
وبحسب ما أفادت به مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة لنظام الأسد في اللاذقية، فإنها ضبطت مواد علفية لتصنيع مادة " زعتر المائدة"، إضافة إلى مواد منتهية الصلاحية من البهارات والعدس الأحمر والزيت والأرز.
وتقوم المنشأة التي تم ضبط الأعلاف بداخلها بتصنيع مواد غذائية مختلفة، وتقوم بطرحها في أسواق المحافظة، بالإضافة إلى تصدير المواد المصنعة بداخلها إلى عدة محافظات.
وقد تم ضبط أيضا مادة "السميد الناعم"، حيث كانت قد تمت تعبئتها من جديد بعد انتهاء صلاحيتها، بنحو 108 أكياس كل كيس وزن 20 كيلوغراما، بالإضافة إلى ضبط  "الزيت النباتي" حيث تم نزع المواصفات المجهولة عنه، ومن ثم إعادة تكريره وتعبئته داخل عبوات بلاستيكية.
وضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام أيضا  كمية من مادة الخبز التمويني المخصصة للاستخدام البشري ويقدر حجمها بـ 1.5 طن، حيث يتم استخدامها كعلف للحيوانات، وخاصة في ظل ارتفاع سعر مادة العلف، وذلك داخل أحد المستودعات في منطقة الحفة بريف اللاذقية.
يذكر أن محافظتي اللاذقية وطرطوس اللتان تخضعان لسيطرة نظام الأسد تشهدان بشكل مستمر حوادث مشابهة لذلك، فسبق وأن ضبط قبل عدة أشهر في اللاذقية كميات كبيرة من صناديق المياه المعدنية الملوثة وتحتوي على رمال وأعشاب خضراء.
كما عاني الأهالي في مناطق سيطرة النظام على مدار الأأشهر الماضية من أزمة البوتاجاز، والتي وصل حد السخرية منها بإهداء إسطوانة غاز في عيد الحب، كحلم بعيد المنال.
 

إقرأ ايضا