الشبكة العربية

الجمعة 24 يناير 2020م - 29 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

استمرار حصار "رام الله والبيرة" لليوم السادس على التوالي..

إصابة 12 واعتقال 29 فلسطينيًا في مواجهات مع جيش الاحتلال

استشهاد فلسطيني

أصيب 3 فلسطينيين بالرصاص و9 بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الأربعاء، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحفي، إن مواطنين اثنين وصلا مستشفى بيت جالا الحكومي من مخيم الدهيشة للاجئين قرب مدينة بيت لحم، إثر إصابتهم برصاص الجيش الإسرائيلي.

وأوضحت الوزارة، أن مواطنا أصيب بالرصاص الحي في الصدر، وصفت حالته بـ"المتوسطة"، حيث أجريت له عملية جراحية، فيما أصيب الآخر بالرصاص المطاطي في الكاحل.

من جانبها، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقمها تعاملت مع 10 مصابين بينهم مصاب بالرصاص الحي و9 بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في بلدة طمون بمحافظة طوباس.

وأوضحت الجمعية أنه جرى نقل عدد من المصابين لتلقي العلاج في مستشفى طوباس التركي حكومي.

وقال شهود عيان إن مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي في مخيم الدهيشة، وبلدة طمون، استخدم خلالها الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

بدورهم رشق الشبان القوات بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات فارغة، وعادة ما يقتحم الجيش الإسرائيلي المدن والبلدات الفلسطينية بزعم اعتقال مطلوبين.

ومنذ أيام، تشهد الضفة الغربية تصعيدًا إسرائيليًا يتمثل في اقتحامات لبلدات ومدن ومخيمات فلسطينية، وفرض حصار على مدينتي رام الله والبيرة.

اعتقالات جديدة

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 29 فلسطينيًا في الضفة الغربية والقدس الشرقية خلال الساعات الماضية، بزعم الضلوع بنشاطات إرهابية شعبية.

ووفق إحصائيات رسمية صادرة عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 6000.

ومن بين المعتقلين 270 طفلًا و52 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان) و430 معتقل إداري (بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

مواصلة الحصار

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، حصار مدينتي رام الله والبيرة، وسط الضفة الغربية، بالحواجز العسكرية، لليوم السادس على التوالي، منذ مقتل جندييْن إسرائيليين الخميس الماضي في عملية نفذها مجهولون.

ويغلق جيش الاحتلال، بشكل كامل حاجز بيت إيل العسكري، المقام على المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة ويمنع مرور المركبات الفلسطينية، كما يغلق عددا من مداخل المدينتين بالحواجز العسكرية، ويفرض قيودا على حركة الخارجين من المدينة.

وتشهد حواجز جبع (جنوبي رام الله)، وعين سينا، وعطارة (شمالي)، أزمة مرورية خانقة، بسبب إجراءات التفتيش الصارمة التي يرفضها الجيش على المغادرين.

 

إقرأ ايضا