الشبكة العربية

الجمعة 28 فبراير 2020م - 04 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

إسرائيل تزعم: مئات المسلمين والمسيحيين يخدمون في الجيش الإسرائيلي

الجيش الإسرائيلي   اسرائيل   الاحتلال

عام 2009 نشره موقع بي بي سي تقريرا  بعنوان "مئات المسلمين يخدمون في الجيش الإسرائيلي"، بعضهم كما قال التقرير شارك في حرب غزة الدموية.

واليوم بحسب بي بي سي يوجد نصب تذكاري خاص بالجنود المسلمين الذين سقطوا في ساحة القتال مع الجيش الإسرائيلي إنه ـ بحسب التقرير ـ مبنى في غاية الحداثة تجد فيه كمبيوتر يعطيك السيرة الذاتية لكل جندي مسلم قتل في ساحة المعارك وصورة له بمجرد النقر على زر.

كل ما جاء في تقرير بي بي سي محض "مزاعم" نقلها التقرير عن قادة إسرائيليين وجنود زعموا أنهم مسلمون وشاركوا في العدوان على قطاع غزة.

واليوم 25/12/2019 نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، مقطع فيديو عن التحاق جنود مسلمين ومسيحيين ودروز للقتال في صفوف الجيش العبري.

وفي بداية المقطع تقول من تزعم بأنها الكابتن إيلا " أنا أيضا كمسلمة عربية لم اعلم قبل التحاقي في صفوف جيش الدفاع أنه بإمكاني التجنيد"

    ويشرح في المقطع من يزعم بأنه الكولونيل فارس عطية، التجنيد الإجباري لأبناء الطوائف الدرزية والشركسية والتجنيد التطوعي للمسلمين والمسيحيين، وهنأ الكابتن إيلا والكولونيل عطية الجنود المسيحيين في جيش الدفاع بمناسبة عيد الميلاد.

تقول لـ بي بي سي في تقريرها الذي نشرته عام 2009 " لكن التعاون بين اليهود والمسلمين البدو يعود تاريخه إلى ما قبل قيام دولة إسرائيل فقد أرسل شيخ من شيوخ قبيلة الهيب الذين كانوا يعيشون في سهول الجليل يدعى أبو يوسف أكثر من 60 من رجاله للقتال بجانب أصدقائه اليهود ضد جيرانهم العرب بين عامي 1946 و1947"

غير أن المسلمين الذين يجرؤون على الانضمام إلى صفوف الجيش الإسرائيلي يتعرضون إلى اعتراض المجتمع الذي يعيشون فيه وقد يتعرضوا للاعتداء الجسدي أو اللفظي ويعتبرون خونة.

 

 

إقرأ ايضا