الشبكة العربية

السبت 08 أغسطس 2020م - 18 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

إسرائيل تحتفي بـ "عبد الرحمن الراشد".. ما الأمر

الراشد
احتفت صفحة إسرائيل بالعربية على حسابها الرسمي على تويتر بمقال كتبها الكاتب السعودي " عبد الرحمن الراشد"، المدير السابق لقناة العربية.
وكتبت الصفحة على حسابها قائلة : " حبل الكذب قصير مهما طال.. يكشف الإعلامي عبد الرحمن الراشد في #صحيفة_الشرق_الأوسط في مقال رأي اليوم عباءة الكذب التي تتوشح بها #ايران ووكلاؤها بعد ان ضربت #إسرائيل فيلق القدس في #سوريا امس محبطة مخطط ارهابي ضد مدنيين إسرائيليين".
وكان الراشد قد كتب في مقاله بالشرق الأوسط : "  في 24 ساعة، شنت إسرائيل هجمات على 3 دول، من عقربا جنوب دمشق، ومدينة القائم الحدودية العراقية مع سوريا، وكذلك الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية.
وأضاف : صحيح أنها عمليات عسكرية محدودة، استخدمت سلاح الطائرات المسيرة، الدرونز، إلا أنها تبقى تطوراً سياسياً وحرباً مهمة لم تكن موجودة بمثل هذا الاتساع والجرأة.
وأشار الراشد في مقاله إلى أن هذه النشاطات الإسرائيلية تبدو من كتاب الاستراتيجية العليا، وليست لعبة انتخابية،  وبسببها أصبحت إسرائيل ضلعاً أساسياً في معادلة دولية تهدف إلى محاصرة إيران اقتصادياً ومالياً وعسكرياً، ودفعها إلى الخلف بعد أن توسعت نتيجة الاتفاق النووي الذي غضَّ النظر عن مغامراتها الخارجية.
وأوضح أن إسرائيل تحدت  التهديدات الإيرانية، ولم يمضِ يومان على فتوى أحد رجال الدين الإيرانيين، يحرض فيها العراقيين على مهاجمة الوجود الأميركي داخل العراق، لتنفذ الدرونز الإسرائيلية ضربة جديدة على «الحشد الشعبي» العراقي الموالي لإيران، وقصفت مستودعات أسلحته التي بنيت على حدود مع سوريا.
كما أكد أن الإسرائيليين لم يصدروا بياناً ينسبون لأنفسهم البطولة في هجمات القائم العراقية، ولا الضاحية اللبنانية، إنما الجميع يعرف أنها بصماتهم وأنهم الفاعلون.

 

إقرأ ايضا