الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

إذا تم إقصاء "قلب تونس".. "الغنوشي" يهدد باستخدام الفيتو ضد "حكومة الفخفاخ"

85-224812-rashid-ghannouchi-black-fund-extremism-brotherhood_700x400

هدد رئيس حركة "النهضة" التونسية راشد الغنوشي، بحجب الثقة عن "حكومة إلياس الفخفاخ" داخل البرلمان، حال تم إقصاء حزب "قلب تونس" من تشكيلتها".

وأضاف في مقابلة مع إذاعة "موزاييك" التونسية (خاصة)، أن "النهضة تتمسك بإشراك كل الأحزاب في المشاورات الحكومية، لضمان قاعدة واسعة وبالتالي الحصول على حزام سياسي تستند إليه الحكومة".

وأكد رئيس البرلمان، أن "النهضة" (54 مقعدًا بالبرلمان من أصل 217) ترفض مبدأ الإقصاء، مستدركًا أنها "ليست متمسكة بإشراك حزب قلب تونس (38 نائبًا) بقدر تمسكها بإشراك الجميع".

وتابع: "لا يمكن لرئيس الحكومة المكلف أن يفرض على حزب ما أن يكون في المعارضة وأن يختار له موقعه أو أن يصنّفه وفق رغبته".

وأشار إلى أنه ليس للنهضة أي "فيتو" ضدّ إلياس الفخفاخ، خاصةً أنه كان في الفريق الحكومي للترويكا (بين 2012 و2014).

ولفت أنّ "الحكومة القادمة ستواجه ملفات حارقة واستحقاقات دستورية مهمة تستوجب من أجل تمريرها أصوات 145 نائبًا في مجلس نواب الشعب (البرلمان) وهو ما لن يتحقق في حال تمّ إقصاء حزب قلب تونس"، بحسب وكالة "الأناضول".

وجاء ذلك بعد أن حمّل حزب "قلب تونس"، أمس رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ، كامل المسؤوليّة عن "تعثّر" مسار تشكيل الحكومة.

ووصف الحزب خيار حكومة الوحدة الوطنية بأنه "صائب"، معتبرا أنها الحلّ الأمثل للخروج من الأزمة الخانقة التي تمرّ بها البلاد.

ويتماهى موقف حزب "قلب تونس" مع حركة النهضة، التي جددت، في بيان الاثنين، "تمسكها بخيار حكومة وحدة وطنية".

والإثنين، أعلنت "النهضة" قرارها عدم توقيع برنامج مصغّر اقترحه الفخفاخ بشأن التشكيلة المقبلة، والأحزاب التي يعتزم إشراكها فيها.

واعتبرت أن توقيع البرنامج (ينبغي أن يكون) تتويجا للاتفاق النهائي على هيكلة الحكومة وبرنامجها وتركيبتها النهائية.

والأسبوع الماضي، اقترح الفخفاخ برنامج من أجل ائتلاف حكومي، من 11 صفحة وضح فيه أسس ومبادئ الائتلاف الحكومي، ومقاربته الحكومية والأولويات العاجلة المطروحة على الحكومة، كما اقترح هندسة للحكومة المنتظرة تشكيلها من 27 وزيرا وكاتب دولة (مساعد وزير) واحد للخارجية.

وقال الفخفاخ إن 10 أحزاب سياسية عبرت عن استعدادها للمشاركة في الحكومة المقبلة.

وهذه الأحزاب هي: حركة النهضة والتيار الديمقراطي (اجتماعي ديمقراطي/22 نائبا)، وائتلاف الكرامة (ثوري/ 18 نائبا)، وحركة الشعب (ناصري 15 نائبا)، وتحيا تونس (ليبرالي/ 14 نائبا)، ومشروع تونس (ليبرالي/ 4 نواب)، والاتحاد الشعبي الجمهوري (وسطي/ نائبان)، ونداء تونس (ليبرالي/ 3 نواب)، والبديل التونسي (ليبرالي/ 3 نواب)، وآفاق تونس .
 

إقرأ ايضا