الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

إخواني يسأل "حسن البنا" عن ذمته المالية: من أين لك هذا؟.. هكذا رد

141

كشف الباحث الإخواني، عصام تليمة، المدير السابق لمكتب الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" سابقًا عن رد فعل حسن البنا، مؤسس جماعة "الإخوان المسلمين" حين سئل عن ذمته المالية.  

وقال تليمة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أرسل أحد الإخوان المسلمين لمجلة الإخوان سؤالا معلنا كان نصه: يا شيخ حسن نعلم أنك لا تتقاضى راتبا على عملك الدعوي، ولكننا نراك متأنقا في ثيابك، ومهتما بمظهرك، فمن أين لك هذا؟".

وأضاف: "وكان البنا مسافرا، فكتبت المجلة السؤال، وقالت: نعد السائل، بأن يجيب الأستاذ البنا فور عودته من السفر، وعاد وكتب هذه الإجابة علنا".

وجاء في نص إجابة البنا التي نقلها "تليمة": "أخي الكريم، تسألني من أين أنفق؟ كان صلى الله عليه وسلم ينفق من مال خديجة، وأنا أنفق من مال أخي خديجة (يقصد بذلك أصهاره)، ولي أخوان يقرضانني، فأمامك أحد أمرين، إما أن تنضم للأخوين فتكون الثالث، وبذلك يخف الأمر عليهما، وإما أن تسدد لهما الدين، وأكون مدينا لرجل واحد هو أنت، فإن عجزت عن الأمرين، فأمامك أمر ثالث أن تدعو الله لي أن يعينني على سداد ديني".

وأضاف: "وقد اتخذت خطة عملية لإنهاء هذا الدين، سوف أنشيء مجلة علمية أسميتها (الشهاب) أعالج بها أمرين مهمين، الأول: الضعف العلمي الذي بدأ يتسرب في صفوف الجماعة، والثاني: أن أسدد من بعض ريع المجلة، ما علي من ديون. وتقبل مني تحياتي ودعواتي، أخوك: حسن البنا"، كما جاء في الإجابة التي نشرها الباحث الإخواني.

وعلق تليمة: "ملحوظة: الشخص سأل عن بدلة لابسها حسن البنا، ومحولوش للتحقيق، بل جاوبه علنا بما يسكته ويسكت الجميع بكل شفافية ووضوح، فهذه شروط العمل العام لمن تصدى له".

وكانت جماعة الإخوان شهدت أزمة مؤخرًا عقب صدور تسريب صوتي لأمير بسام القيادي بالجماعة، كشف فيه عن فضائح ومخالفات مالية واختلاسات بين قيادات الإخوان الفارين إلى تركيا.

وقال القيادي الإخواني إن القيادات تستولي على أموال الجماعة، وأموال التبرعات، وتشتري عقارات وشققاً سكنية فخمة بأسمائهم وأسماء أبنائهم، سواء في تركيا أو في غيرها، مؤكداً أنه يدين بالولاء للقائم بأعمال المرشد محمود عزت ولمحمد بديع مرشد عام الجماعة، رافضاً الاعتراف بمحمود حسين وإبراهيم منير.

وهدد شباب وأعضاء بجماعة الإخوان فارون من مصر ومقيمون في تركيا بنشر تسجيلات أخرى تكشف فساد ومخالفات قادة الجماعة.

وأكد شباب الإخوان أن التسجيلات التي بحوزتهم تتضمن تفاصيل خاصة بوقائع فساد مالي وإداري يرويها بالتفاصيل مستشار سابق للرئيس الراحل محمد مرسي، وتكشف جانبًا من الأموال والهبات والتبرعات التي ترد لقادة الجماعة في تركيا من دول بعينها، وجمعيات خيرية، ومنظمات إغاثية، وكيف ينفقونها؟ وتحت أي مسميات، وقائمة بأسماء القيادات التي تستولي على تلك الأموال.
 

إقرأ ايضا