الشبكة العربية

الجمعة 29 مايو 2020م - 06 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

إخواني شهير لقادة الجماعة: تعلموا من البشري.. ماذا فعل مع المرشد

طارق البشري
كشف القيادي الإخواني أشرف عبد الغفار تفاصيل لقاء جمع بين المستشار المصري طارق البشري، وبين المرشد السابق لجماعة الإخوان محمد مهدي عاكف.
وأضاف عبد الغفار على حسابه في فيسبوك أن عاكف كان يجتمع مع هيئة استشارية ليس منهم أحد من التنظيم و لكنهم أبناء المدرسة، والمدرسة أشمل من التنظيم، و كان فيها مع حفظ الألقاب البشري و عمارة و هويدي و العوا و دسوقي و العسال و كان اجتماعا أسبوعيا.
وأوضح القيادي الإخواني أنه  في إحدى المرات قال البشري للمرشد أنتم ينطبق عليكم قول الله عز و جل:" إن الذين يكنزون الذهب و الفضة"، منوها أنه أضاف في حديثه للمرشد لأن عندكم كوادر عملاقة علي مستوي العالم و في كافة التخصصات و لكنها غير مفعلة.
وتساءل القيادي الإخواني: هل ما قام به البشري "هدم أم نصيحة"، موضحا لكنك الآن لو وجهت نقدك لتصرفات قادة الجماعة فأنت تهدم و تكره و تحقد هل هناك من يكره أو يحقد علي مدرسته علي أمه علي عائلته و تجد للأسف شبابا في عمر أصغر ابن لك يسبك و يشتمك.
وتابع القيادي الإخواني قائلا : هل علمتك الجماعة و بالأحري الإسلام أن تكون سبّابا أو لعّانا أو فاحشا أو بذيئا.
وأوضح عبد الغفار أن قد جري ما جري وأصابنا ما أصابنا فكان الأولي ان نراجع أنفسنا و نسعي لغصلاح ما كان خطأ أو تعديل ما يستوجب التعديل و لكنك هنا تجد مقاومة شديدة غير مفهومة، ورفض تام لدراسة الأخطاء أو تعديل المواقف أو مراجعة القرارات و كأنها أسرار مقدسة لا تجوز مراجعته، أو وحيا من السماء مازال ينزل.
واستطرد في حديثه: حتي صاحب الوحي كان أصحابه يراجعونه ورغم أن الدين النصيحة تجد من يسعي لحمل راية الدين لا يقبل النصيحة و ممن؟ من أقرانه و رفقاء دربه و شركاء المسيرة.
 وأضاف أنه يجب أ ن نقف عند نقاط مهمة من ينتقد الجماعة سواء كان من أبناء التنظيم أم لا فهو ليس عدوا لها بل قد يكون سبب النقد و التصويب إحساسه بقيمتها و الحاجة الماسة لها.

 

إقرأ ايضا