الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

إخواني شهير غاضبا: سأكتب شهادتي عن الإخوان في " الحمام"

تليمة ومحمود حسين

خرج القيادي الإخواني عصام تليمة عن صمته غاضبا، عقب دعوات وجهت له بعدم الإدلاء بشهادته عمن عاصرهم من قيادات الإخوان، وأن يتفرغ لمجال الدعوة.
وكتب تليمة بعد هذه الدعوة ساخرا على حسابه في فيسبوك :  " لا مضيعة ولا يحزنون أوعدك هكتب البوستات دي وأنا في الحمام".
جاء هذا عقب رده على إحدى الدعوات الطالبته بترك كتابة شهادته والاتجاه لمجال الدعوة بالقول : " أعتقد والله يا دكتور عصام أن هذا الجهد هو فقط مضيعة لوقتك وجهدك وتصرفك عن أمور عمليه كثيرة تخدم بيها الدعوة.. فرأي ألا تشغل بيها بالك كثيرا".
وكان تليمة قد انتقد مهاجميه، الذين زعموا أنه لا يصح الحديث عن أموات قائلا :  بالنسبة للإخوان الذين اعترضوا على شهادتنا، بحجة أن الشهيد محمد مرسي ميت الآن، وأن من شهدوا عليهم في السجن، طيب تمام، إن شاء الله سأبدأ بنشر ما كتبه ولم أنشره من قبل".
وأضاف: سأكتب ذكرياتي عن هذه القيادات التي ليست شهيدة ولا مسجونة، بل هي خارج مصر، مثلا: ( د. محمود حسين. د. محمد عبد الوهاب حمودة، أستاذ إبراهيم منير، أستاذ محمود الإبياري، وآخرون)، كده تمام، وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه.
كما وجه إنذارا لمهاجمي دكتور سيف عبد الفتاح، عقب شهادته بالقول : أسفت أشد الأسف لكم التجاوز في تعليقات تنم عن تسفل أخلاقي بحق الدكتور سيف عبد الفتاح والأستاذ سليم عزوز، بسبب برنامج الشهادة، على فترة حكم الدكتور مرسي".
وأوضح أنه  سواء كان من قاموا بذلك أفراد يتبعون الإخوان، أو مقربين منهم، أو ترى هذه القيادات تجاوزهم وتسفلهم دون أي تعقيب برفض ذلك، سيزيد من خسارتهم بدل أن كانت خسارة سياسية، بالانقلاب على تجربتهم".



 

إقرأ ايضا