الشبكة العربية

الأربعاء 23 أكتوبر 2019م - 24 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

إخواني شهير: الإخوان شوية دراويش طوب الأرض بيلعب بيهم

إخوان
استنكر محيي عيسى القيادي الإخواني والبرلماني السابق ما تقوم به قيادات الإخوان في الجزائر من عملية لاحتواء وتبريد الثورة.
وكتب في تعليقه على بعض متابعيه في فيسبوك : ده على فرض إنه فيه خطة أو استراتيجية.. يا أخى هؤلاء مجموعة دراويش لو أحسنا الظن بهم طوب الأرض بيتلاعب بهم ويكونوا أداة لوأد الثورات تماما كما حدث فى مصر".
وكان عيسى قد أعاد منشورا قد كتبه الباحث الإسلامي سمير العركي والذي حذر فيه من الدور الذي يقوم به الإخوان في الجزائر، حيث كتب قائلا : لماذا انسحب مرشح حزب جبهة التحرير الحاكم؟ مضيفا هل جاء اختيار شنين رئيسا للبرلمان كأول إسلامي يتولى هذا المنصب ضمن صفقة أكبر يتولى بمقتضاها الإخوان رئاسة البرلمان مقابل تهدئة الشارع المشتعل منذ أشهر والتمهيد لانتخابات رئاسة الجهورية بحيث يأتي رئيس ترى عنه المؤسسة العسكرية ويتم تبريد الحراك الشعبي الهائل؟
وطالب العركي  إخوان الجزائر بشرح ملابسات الاختيار بكل شفافية للرأي بعيدا عن العبارات المعولبة التي يرددها منتسبو جبهة التحرير من عينة " نملك الأغلبية في المجلس لكن الحزب قرر الإسهام في المصلحة العليا على حساب مصلحة الحزب".
وأشار العركي إلى أن النموذجين "السوداني والجزائري" يبدو أنهما يستلهمان النموذج المصري سواء في المراوغة السياسية أو الصدام وسفك الدماء كما يبدو أن التيار الإسلامي الذي من المفترض أن يكون في طليعة الشعوب الثائرة رضي جزء منه أن يكون أحد أهم أسباب فشل تلك الثورات.
يذكر أن القيادي الإخواني أشرف عبد الغفار كان قد حذر أيضا من استدراج الإخوان في الجزائر لإفشال الثورة قائلا : "يا عزيزي نبهنا الجميع في الجزائر و السودان أن مثلث الشر يرتب لهم كوارث و كالعادة " زمار الحي لا يطرب".
 وأضاف أنه : بالنسبة للجزائر يوجد ٤ كيانات إخوانية ، و كانوا خمسة قبل سنة و تم الاتحاد بين أكبر اثنين (حمس و حركة التغيير).
وأعرب عن أسفه قائلا : " للأسف حركة البناء الوطني هي أصغر كيان في الأربعة و لكنه يتبع " إبراهيم منير"، وحمس انسحبوا من الجلسة فما أدري إلي أين تذهب الأمور".
 

إقرأ ايضا