الشبكة العربية

الإثنين 30 مارس 2020م - 06 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

إحصائية صادمة تجاوزت الآلاف.. الإعدامات في مصر خلال 4 سنوات

إعدامات
عقب الحملات القمعية التي شنتها أجهزة الأمن المصرية ضد كل أطياف المعارضة (الإسلامية، والليبرالية، واليسارية) تصاعدت وتيرة المحاكمات الجماعية وأحكام الإعدام في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إثر إطاحة الرئيس المنتخب محمد مرسي من قبل الجيش في صيف عام 2013.
وكشف تقرير لوكالة "فرانس برس" عن أن عشرات المحتجزين ينتظرون تنفيذا محتملا لأحكام الإعدام شنقا، ناقلة عن أسر أشخاص أعدموا، أو حكم عليهم بالإعدام (استخدم أسماء مستعارة لعدم كشف هوياتهم)، ظهور علامات تعذيب على أجساد بعض المتهمين الذي أعدموا بذريعة تورطهم في اغتيال النائب العام هشام بركات، في اعتداء بسيارة مفخخة قبل 4 سنوات.
وبحسب الوكالة فإنه نفذ حكم الإعدام بحق شخصين فقط في عام 2008، وخمسة أشخاص في عام 2009، مشيرة إلى احتلال مصر المرتبة السادسة في قائمة الدول الأكثر تنفيذاً لأحكام الإعدام في عام 2018، بعد الصين (آلاف)، وإيران (أكثر من 253)، والسعودية (أكثر من 149)، وفيتنام والعراق (أكثر من 52)، وفقاً لتقرير لمنظمة العفو الدولية.
واستشهدت الوكالة بتقرير نشرته أخيرا مجموعة من المنظمات الحقوقية المحلية، منها "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية"، حول تنفيذ حكم الإعدام بحق 92 شخصاً في مصر خلال عامي 2017 و2018، وإعدام 15 شخصاً حتى الآن في عام 2019، مذكرة بدفاع السيسي عن عقوبة الإعدام خلال القمة العربية - الأوروبية، التي عقدت في منتجع شرم الشيخ.
و قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون الإعدامات التعسفية والسريعة وخارج القضاء، أنياس كالامار، إن اللجوء المتزايد لعقوبة الإعدام في مصر، يبدو أنه يمثل نوعاً من القتل التعسفي بهدف قمع المعارضة.
بينما أكدت سحر عزيز أستاذ القانون في جامعة "راتجرز" في نيوجرسي، أن "مصر تشهد ارتفاعاً في أحكام الإعدام من العشرات سنوياً (قبل 2011) إلى المئات كل عام منذ 2013".
بينما قالت منظمة "ريبريف" للدفاع عن حقوق الإنسان، والتي يقع مقرها في لندن، إن "2159 شخصاً على الأقل حكم عليهم بالإعدام في مصر بين عامي 2014 و2018".
ومنذ عام 2014، دانت الأمم المتحدة المحاكمات الجماعية في مصر، معتبرة أنها تخالف القانون الدولي.
 

إقرأ ايضا