الشبكة العربية

الخميس 02 يوليه 2020م - 11 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

إحصائيات صادمة.. عزل رئيس مستشفى الخميني ..كشف خسائر كورونا

جثث كورونا

لا يزال نظام الملالي في إيران يخفي الحقائق حول الخسائر الحقيقية لما أحدثه فيروس كورونا المستجد، والذي تفشى في البلاد، حيث خلّف الآلاف من الوفيات والمصابين.
النظام الإيراني في طهران قرر عزل الدكتور حسين عادلي مساعد رئيس كلية قم الطبية بسبب الإحصائيات التي خرجت عن حجم الإصابات بفيروس كورونا من مدينة قم لوسائل الإعلام في إيران.
وأضاف الباحث في الشأن الإيراني محمد مجيد الأحوازي أنه تم عزل رئيس مستشفى الخميني بمدينة أردبيل بعد ما تحدث عن الإحصائيات الصحيحة للمصابين بفيروس كورونا في إيران.
وأوضح أنه تحدث بصراحة على القنوات الإيرانية عن تناقض الإحصائيات التي تقدمها وزارة الصحة الإيرانية مع الإحصائيات الدقيقة التي تمتلكها المستشفيات عن عدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد.
وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم معاقبة الأطباء فيها، حيث
تم استدعاء الطبيب الإيراني رحيم يوسف بور من مدينة سقز الأسبوع الماضي، والذي خرج في مقطع فيديو قائلا :  قبل أكثر من شهر حذّرت من انتشار فيروس كورونا في إيران..ولكني تلقيت أوامر استدعاء  للمحكمة وأنا صحتي جيدة ولا أعاني من أي أعراض، فإذا سمعتم بأنني توفيت بحادث سير أو بكورونا هذا كذب وأعلموا بأنه أمرًا آخر.. يقصد قد يقتل عمداً.
وتابع قائلا: حذرت من انتشار فيروس كورونا وقلت الحقيقة الآن يجب أن أحضر إلى المحكمة غ، وإذا غبت ولم أحضر إلى موقع عملي فاعلموا أنا بصحة جيدة وإذا قيل توفيت بفيروس كورونا أو حادث سير أو حادثة أخرى هذا غير صحيح أبداً".
يأتي هذا في الوقت الذي يروّج فيه النظام عبر وسائل الإعلام الرسمية بوصفات ونصائح للإمام المهدي، حيث يقول: أحدهم كان يأكل ثريد  مرق لحم .. وفجأة الإمام المهدي جلس يأكل معه".
وتابع : الإمام المهدي  سأله : هل تعلم لماذا اخترتك أنت وأكلت معاك.. قال ذلك الشخص : لا رد الإمام المهدي ؛ لأنك من أنصار خامنئي".  

 


 

إقرأ ايضا