الشبكة العربية

الجمعة 17 يناير 2020م - 22 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

إثيوبيا تكشف مفاجأة بشأن مباحثات أزمة سد النهضة الأخيرة

سد النهضة
اختتمت المباحثات الثلاثية المنعقدة بين إثيوبيا ومصر والسودان، الخميس، بالعاصمة أديس أبابا، بشأن سد النهضة دون التوصل لاتفاق، وفق إعلام إثيوبي رسمي. وبدأ الأربعاء وزراء الري والموارد المائية بمصر والسودان وإثيوبيا، الاجتماع الرابع والأخير لمفاوضات سد النهضة الإثيوبي، بمشاركة ممثلين من البنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية بصفتهم مراقبين للاجتماعات.
وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية (فانا/ حكومية)، إن المباحثات الثلاثية المنعقدة في إثيوبيا، يومي الأربعاء والخميس، بشأن سد النهضة "انتهت دون التوصل لاتفاق".
وأشارت إلى أن الاجتماع انتهى "دون التوصّل لاتفاق".
وأوضحت أن مصر قدمت مقترحا جديدًا يشمل ملء سد النهضة من قبل إثيوبيا خلال فترة تتراوح بين 12 و21 عامًا.
ونقلت الإذاعة عن سيليشي بيكيلي، وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي قوله بعد الاجتماع إن "اقتراح مصر الجديد غير مقبول".
ولم يصدر عن القاهرة تعليق حتى الساعة (19.35 ت. غ). بشأن تفاصيل الاجتماع.
ومن المقرر أن تجتمع الدول الثلاث بواشنطن في 13 يناير/ كانون الثاني الجاري، لتقييم مباحثات الاجتماعات الأربعة.
وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليار.
وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، والهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس. -
 
 

إقرأ ايضا