الشبكة العربية

الأربعاء 21 أكتوبر 2020م - 04 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بالصور..

إبداعات كورونا.. الثورة مستمرة ومسيرات بالسيارات ضد الفساد في لبنان

إبداعات كورونا

قام الشباب في لبنان، اليوم الثلاثاء بتنظيم مسيرات بالسيارات مع الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي، للوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث واصلوا تظاهراتهم ضد الفساد في البلاد.
وعادت التظاهرات إلى الشارع مجددا، احتجاجا على أداء الطبقة السياسية.
وارتدى الشباب قناعات طبية ، داخل سياراتهم، احتراما للتباعد الاجتماعي، تخوفا من فيروس كورونا.
المسيرات تزامنت مع بدء البرلمان جلسة تشريعية تمتد ثلاثة أيام على جدول أعمالها اقتراحات ومشاريع قوانين مثيرة للجدل، وسط تدابير أمنية ووقائية مشددة، بعدما أجبر تفشي الفيروس النواب على نقل اجتماعهم إلى قاعة مؤتمرات في العاصمة اللبنانية.
ورفعت السيارات العلم اللبناني، في ساحة الشهداء، التي شكلت إحدى أبرز ساحات التظاهر إثر اندلاع حركة احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد الطبقة السياسية في أكتوبر من العام الماضي.
وجابت موكب السيارات شوارع عدة من وسط بيروت مرورا، بالطريق البحرية ، حتى محيط قصر الأونيسكو، حيث عقد البرلمان جلسته التشريعية، بالإضافة إلى الدراجات النارية.
وبحسب ما نقلته وسائل إعلامية عن  الشاب حسن حسين علي ، الذي أمسك بمكبر صوت وهو يرتدي قناعا واقيا قائلا: «من الجيد العودة إلى الشارع، ما من شعور أفضل من ذلك».
 وأضاف: قضى فيروس كورونا على كل شيء إلا أنه لم يوقف فساد السياسيين، وبالتالي فهو لن يتمكن من وقف حراكنا الثوري.
كما خرج عدد من المتظاهرين عبر النوافذ وهم يرتدون قفازات وأقنعة ملونة بعضها بألوان العلم اللبناني.
وأعادت المسيرة التي واكبتها مسيرات مماثلة في مناطق عدة، بينها مدينة طرابلس شمالاً، إلى الأذهان مشهد المظاهرات التي عمّت لبنان ولم تهدأ إلا بعد تشكيل حكومة جديدة مطلع العام الجاري.
يذكر أن لبنان سجّلت رسميا 677 إصابة، بينها 21 وفاة، عقب فرض السلطات منذ منتصف الشهر الماضي تدابير إغلاق مشددة وحظر تجول.





 

إقرأ ايضا