الشبكة العربية

الأحد 23 فبراير 2020م - 29 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

أول فيديو لمراسل "الجزيرة" المعتقل في مصر منذ أكثر من 3 سنوات


ظهر محمود حسين مراسل "الجزيرة" المعتقل في مصر منذ أكثر من 3سنوات، في مقطع فيديو لأول مرة أثناء خضوعه للعلاج بعد إصابته بكسر في الذراع.

وقال الطبيب الذي كان يتحدث خلال الفيديو إلى أشخاص لم يظهروا في الفيديو، وكانوا يطمئنون على حالته الصحية، إنه أصيب بكسر في الذراع نتيجة تعرض لانزلاق قبل شهرين.

وأضاف أنه تم عرضه على استشاري العظام، وتم تجبير ذراعه، لمدة شهر، بعد أن تبين إصابته بشرخ في عظمة الكوع، وحصل على مسكنات، قبل أن يتم فك الجبس، وعمل علاج طبيعي له.

وأشار إلى أنه الآن يتم عمل أشعة له للاطمئنان على حالته، لافتًا إلى أنه خضع لـ4 جلسات علاج طبيعي، ومن المقرر أن يحصل على 12 جلسة علاج.

وعلق الصحفي والإعلامي المصري المقيم في كندا، محمد نصر  عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: "الطبيب يقول إن محمود سقط على ذراعه منذ شهرين فقط، لكن الحقيقة هي أن محمود ظهر في صورة قبل أكثر من عامين وذراعه مكسور!".

وأضاف: "مشهد تم إعداده للتصوير، والطبيب لا يعرف حالة محمود الصحية أصلاً!".

وكانت محكمة مصرية قررت في مايو الماضي، إخلاء سبيل حسين، وأيد الحكم من محكمة ثانية، إذ قضت بإخلاء سبيله بتدابير احترازية، ورفضت طعن النيابة.

وقالت أسرة محمود حسين، في بيان نشرته "الجزيرة" آنذاك، إن "إجراءات إخلاء السبيل بدأت (في القضية الأولى) السبت الماضي، وبالفعل خرج محمود حسين من سجن طرة (جنوبي القاهرة) إلى أحد أقسام شرطة محافظ الجيزة (غربي العاصمة)".

وأوضحت الأسرة أنه "تم اصطحابه بعد وقت قصير إلى نيابة أمن الدولة (مختصة بنظر قضايا تمس الأمن القومي)، وإعادته إلى سجن طرة، حيث تم التحقيق معه في غياب المحامين على ذمة قضية جديدة"، من دون تفاصيل بشأنها.

وكان حسين متهمًا في القضية الأولى بـ"الانضمام لجماعة محظورة، وبث أخبار كاذبة، وتقارير من شأنها زعزعة الاستقرار". وهي اتهامات ينفي صحتها.

وأوقفت السلطات المصرية حسين، في ديسمبر أول 2016، لدى عودته إلى بلاده في إجازة من عمله بالدوحة، حيث أوقفته سلطات الأمن المصرية في مطار القاهرة لمدة 14 ساعة.

ثم عاودت اعتقاله، وقامت بتفتيش منزله واعتقال شقيقيه (عمر وناجح)، قبل أن تعلن نيابة أمن الدولة عن حبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق في مزاعم "نشر أخبار وبيانات وشائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية لمصر، واصطناع مشاهد وتقارير إعلامية وأخبار كاذبة".

وردت "الجزيرة" على هذه الاتهامات الموجهة لحسين بأنها "ملفقة وكيدية".

فيما بثت قناة "صدى البلد" المصرية الخاصة مقطع فيديو يظهر فيه وهو يعترف بأن فيلم "العساكر" (الذي كانت الجزيرة قد بثته في وقت سابق) "تضمن مشاهد لتشويه القوى العسكرية والجندية المصرية، وأن إدارة قناة الجزيرة تنتهج نهجًا غير مسؤول ويتضمن استراتيجية لمعاداة الدولة المصرية".

وفي نوفمبر الماضي، سمحت السلطات المصرية لمراسل "الجزيرة" بتشييع جثمان والده وتلقي العزاء فيه.

 

 

إقرأ ايضا