الشبكة العربية

السبت 19 سبتمبر 2020م - 02 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

أول صورة للمعارض الروسي "أليكسي نافالني" الذي يعالج من التسمم بألمانيا

navalny-51 (1)

نشر المعارض الروسي، أليكسي نافالني، الثلاثاء، صورة لنفسه على سرير في مستشفى ألماني محاطًا بأفراد عائلته، هي الأولى منذ نقله إلى ألمانيا قبل أسابيع للعلاج من التسمم.

وكتب نافالني باللغة الروسية عبر حسابه على تطبيق "إنستجرام": "مرحبًا، هذا نافالني"، مضيفًا أنه لا يزال غير قادر على فعل أي شيء، لكنه تمكن من التنفس بنفسه طوال يوم الاثنين.

وأضاف لأنصاره من مستشفى شاريتيه في برلين بينما كان محاطًا بزوجته وأقاربه الآخرين: "لم أستخدم أي مساعدة خارجية، ولا حتى أبسط صمام في حلقي. لقد أحببته كثيرًا". 

وتعهد نافالني - الذي أصيب بمرض مميت بعد تناول قدح مسموم من الشاي في مطار سيبيريا في طريقه إلى موسكو الشهر الماضي - بالعودة إلى روسيا بمجرد شفائه.

قال ضابط أمن ألماني كبير لصحيفة "نيويورك تايمز": "إنه لا يخطط للذهاب إلى المنفى في ألمانيا. إنه يريد العودة إلى روسيا، ويريد مواصلة مهمته".

وأضاف الضابط عن الناشط البالغ من العمر 44 عامًا: "إنه على دراية كاملة بحالته، وهو على دراية كاملة بما حدث وهو على دراية كاملة بمكانه".

ونقل نافالني إلى ألمانيا لتلقي العلاج بعد يومين من تسميمه. وتتهم عائلته، الكرملين بالوقوف وراء تسممه، لكن السلطات الروسية تنفي التهمة.

وجاء ذلك بعد ساعات من تأكيد مختبرات متخصصة في فرنسا والسويد بشكل مستقل، أنه تعرض للتسمم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك"، المفضل لدى قوات المخابرات في موسكو.

 

إقرأ ايضا